• الأحد 21 يناير 2018
  • بتوقيت مصر10:17 ص
بحث متقدم
في قضية استاد «كفر الشيخ»

6 رسائل في وصية شاب تم إعدامه..الأخيرة أخطرها

آخر الأخبار

قضية استاد كفر الشيخ
استاد كفر الشيخ

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

إعدام

مصر

كفر الشيخ

اتهام

ستاد

نشرت صفحة الناشط الإسلامي عبدالله الشريف، وصية نسبتها لأحد المتهمين الأربعة، الذين تم تنفيذ حكم الإعدام عليهم صباح اليوم، وهو إسلام عبدالله، في القضية المعروفة إعلاميا بقضية "استاد كفر الشيخ"، تضمنت 6 رسائل منها لزوجته وأبيه وأمه وإخوته وجماعة الإخوان وأهل قريته.

وكان أخطر رسالة له التي وجهها لأهل قريته، حيث أقسم بالله أنه برئ من هذه الدماء ولا يعلم شئ عن ما حدث ولكنه راض بقضاء الله، حسب وصيته.

وإلى نص الوصية:

"الحمدلله رب العلمين, والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.. أما بعد؛ أهل بيتي الكرام أشهد الله عز وجل أني أحبكم جميعا في الله، وأسأل الله عز وجل أن أكون شفيعًا لكم يوم القيامة، وأن يجمعنا في الفردوس الأعلى من الجنة بإذن الله.

رسالتي الأولى إلى زوجتي وأولادي، فالحمدلله أنتِ خير زوجة وأشهد الله عز وجل أني راضٍ عنك وأسأله سبحانه وتعالى لكِ الصبر، وأن يجمعني بك في مستقر رحمته، أما خديجة وعائشة فهما في معية الله عز وجل، تاركا لهما ربي يرعاهما حيث يشاء.

رسالتي إلى أبي وأمي وعندما أقول أبي وأمي؛ أي أمي هدية وجليلة وأبي عبدالله وأحمد فإني أحبكم جميعا في الله عز وجل وجزاكم الله خيرا على حسن التربية، "ولا تهنوا ولا تحزنوا.. وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين"، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجمعني بكم في مستقر رحمته يوم القيامة.

رسالتي إلى إخوتي رجالا ونساء، فأقول لكم إنكم خير الإخوة وخير الصحبة وأقول لكم "اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون" وسيروا ما أنتم عليه وعلى ما أنا عليه، هو إعلاء كلمة الحق ونصر الدين، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجمعني بكم في مستقر رحمته يوم القيامة أنتم وأزواجكم وأولادكم أجمعين.

رسالة إلى إخواني "الإخوان المسلمين" فأنتم نعم الصحبة أعنتموني على طاعة ربي وعلى حسن لقاء، فجزاكم الله خيرا، وأقول لكم "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"، إنما النصر صبر ساعة إن نصر الله قريب إن شاء الله، ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا، وصيتي لكم لا تتخلفوا عن نصرة دين الله عز وجل، ولا تيأسوا فإن نصره قريب، وأسأل الله أن يجمعنا جميعا في مستقر رحمته من الفردوس الأعلى من الجنة.

رسالتي إلى الشباب إخوتي الصغار مصطفى وأسامة وإخوته أقول لكم أنتم إن شاء الله جيل النصر الذي يمكّن لله عز وجل في أرضه، فكونوا على قدر المسئولية واستعدوا لها، فأنتم إن شاء الله عز وجل من يحرر أرضنا من الظالمين، وتكونوا من جند الله الذي يحرر القدس قريبًا جدا إن شاء الله، وتكونوا على قدر المسئولية واعملوا لها، وأسأل الله عز وجل أن يجمعني بكم في مستقر رحمته في جنة عرضها السموات والأرض.. إن شاء الله تعالى.

رسالة إلى أهل قريتي الكرام، وكل من يعرفني في الداخل والخارج، أقول لكم لا تظنوا بي إلا خيرا، فأنا والله العظيم بريء من هذا الدم، ولم أعرف شيئا عن هذا الحادث، ولكني راضٍ بقضاء الله عز وجل، والحمدلله على كل حال، وبريء من أي دم وأنا الآن في هذا المكان بين يدي الله عز وجل، وأشهد الله عز وجل أني بريء من هذا الدم.

وسوف أقتص أمام الله من كل من شارك في قتلي ولو بشطر كلمة أعان الظالم عليها، وحسبنا الله ونعم الوكيل.. وعند الله تجتمع الخصوم وترد المظالم.

وفي نهاية وصيتي أقول لكم لا تنسوني من صالح دعائكم، فأنا الآن بين يدي ربي وأحوج إلى دعوة خالصة منكم للمغفرة وبلوغ الجنان، أسأل الله عز وجل أن أكون من الشهداء.. وقال تعالى "ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون"، ولا تقولوا إلا ما يرضي الله فإنا لله وإنا إليه راجعون.

ابنكم وأخوكم يحبكم جميعا في الله.. سامح عبدالله (أبو خديجة)".

ولم يتسن لـ"المصريون" التأكد من صحة انتساب النص المكتوب إلى الشخص المشار إليه.




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تؤيد في انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    12:11 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى