• الإثنين 16 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر12:43 م
بحث متقدم
عبد الماجد للإسلاميين:

ثوروا علي القيادات قبل اللقاء في الجنة

آخر الأخبار

عاصم عبد الماجد
عاصم عبد الماجد

عبد القادر وحيد

استنكر المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شوري الجماعة الإسلامية طبيعة التفكير والأسلوب الذي تنتهجه الحركة الإسلامية في اتخاذ قراراتها.

وأضاف علي حسابه الخاص علي موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك أن الحركة الإسلامية لا تأخذ قرارها ،  إلا بعد دهس ثلاثة أو أربعة أجيال ، لافتا إلي أن قيادات الحركة الإسلامية ستدرك أن نظرية عملها وطريقة التأسيس ذاتها قد عفا عليها الزمن.. لكنها ستأخذ وقتا طويلا سيكون كافيا لينتقلوا للدار الآخرة وهناك قد تسنح لهم فرصة في الجنة للقاء القادة المؤسسين.

وتساءل عبد الماجد : هل هم يؤجلون التفكير في هذه القضايا إلى حين مناقشتها معهم وأخذ إذنهم في ذلك؟ ، مجيبا أن الأفراد قد يكونون أحسن حالا، لكنهم قد تم ترويضهم ليظلوا طوع قياداتهم.. باعتبار ذلك من الجندية التي يعشقونها ، بحسب وصفه.

وأضاف أن أخطر من ذلك كله أن من يمتلك مبادأة التفكير تتم محاربته من الفريقين كي يهدأ وينضم لـ"مسيرة من يفهمون ببطء ويفكرون على مهل" ،  ويخططون بعد انتهاء المعركة.. ثم يكتبون وصيتهم للأجيال القادمة أن يفعلوا مثلهم.

وطالب عبد الماجد بالثورة على أصحاب العقول المتحجرة ، الذين يأخذون القرار بعد انتهاء المعركة ، ولا يفكرون في الانسحاب أبدا من المشهد ، مضيفا أن البقاء سيستمر في مرحلة عدم الاتزان حتى توقن أن نصرة الدين أولى من نصرة الجماعة. بحسب تعبيره.

كما حذر أيضا من  عملية التعمية والتضليل عن نقاط الضعف والوهن ، باستخدام معان إيمانية شريفة في عملية التضليل والتعمية  ، لافتا إلي أننا نسمع كثيرا عن الصبر والرضا بالقضاء فقط للتشويش على ما هو مطلوب من محاسبة ومعاقبة وعزل المخطئ.

ووأوضح أن الثبات أصبح غطاء مناسبا لمعنى قبيح وهو الإبقاء على الأوضاع الخاطئة والمفاهيم الخاطئة.

وأما اليقين والتوكل فأصبحت مبررا لمصائب كبرى مثل انعدام الرؤية وترك التخطيط.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:28

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى