• الأحد 21 يناير 2018
  • بتوقيت مصر04:38 م
بحث متقدم

استياء بين رواد بيت الشعر بسبب كتاب "سلماوي"

قبلي وبحري

سلماوي
سلماوي

صالح عمر

أخبار متعلقة

الأقصر

انور السادات

محمد سلماوى

استياء

بيت الشعر

حالة من الاستياء بين عدد من رواد بيت الشعر بالأقصر، لعدم حصولهم على نسخ من كتاب "يوما وبعض يوم" للكاتب الصحفي محمد سلماوي، والذي يحمل الجزء الأول من مذكراته والحقبة  التي عاشها في ثورة يوليو وما بعدها فترة اعتقاله، حيث اقتصر بيت الشعر بمدينة الأقصر  29 نسخة فقط من مذكرات سلماوي والتي اقتصارها  على الرواد الدائمين لبيت الشعر دون غيرهم.

وقال حسين القباحي مدير بيت الشعر بالأقصر، إن عدد النسخ التي حصل عليها بيت الشعر كانت 29 نسخة تم حجزها على حد قوله بالإضافة إلى نسخة لبيت الشعر، وقام "سلماوي" بتوقيعهم في ضوء حفل التوقيع الذي عقد بعد الندوة التي اقامها وحملت اسم " بين الصحافة والأدب".

وأضاف أحد رواد بيت الشعر، أن الكتاب قام بحجزه منذ مدة بعد ان تم إبلاغهم به، وأن الحجز لم يكن إلكترونيا إنما كان داخل البيت ومقتصرا على رواده ودائمي التردد على بيت الشعر.

ويعد سلماوي أحد رموز الثقافة والصحافة في مصر والوطن العربى، ولد في أسرة مصرية ميسورة في أواخر الحقبة الملكية، وتفتحت مداركه مع قيام ثورة يوليو 1952، وحصل على الشهادة الثانوية في مرحلة المد الثوري الناصري، ليشهد خلال دراسته الجامعية انتصار الثورة وانكساراتها، وعرضت أولى مسرحياته قبيل حرب يونيو 1967، ثم عايش المرحلة الساداتية، وتفاعل مع تقلباتها من خلال الكتابة الصحفية والنشاط السياسي الذي أدى به إلى الاعتقال أثناء انتفاضة يناير 1977.

ويكشف محمد سلماوي، في هذا الجزء الأول من مذكراته، عن كثير من التفاصيل غير المعروفة لبعض أهم الأحداث السياسية والتطورات الاجتماعية والثقافية التي شكلت عالمنا خلال أهم عقود القرن العشرين، مصحوبة بأكثر من 150 صورة من أرشيفه الشخصى والعائلى، تشكل لوحة حية لمصر من بعد الحرب العالمية الثانية حتى مقتل السادات.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تؤيد في انتخابات الرئاسة؟

  • مغرب

    05:25 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:05

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى