• الجمعة 19 يناير 2018
  • بتوقيت مصر11:26 م
بحث متقدم
طلاب عرب:

كنا نريد أن نبصق على «سعد الدين إبراهيم»

آخر الأخبار

زيارة سعد الدين إبراهيم لإسرائيل
زيارة سعد الدين إبراهيم لإسرائيل

محمد محمود

أخبار متعلقة

إسرائيل

تل ابيب

جامعة

سعد الدين ابراهيم

جامعة تل أبيب: ما حصل مع المحاضر رد فعل خطير.. لن نتركه يمر

موقع عبري: هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها الطلاب العرب بأعمال شعب وضجيج 

طلاب عرب:

لم نكن مستعدين للاستماع إليه وهو يصف أمورًا بطريقة كاذبة وواضح أنه تلقى تعليمات

عبرت جامعة تل أبيب عن غضبها من ردود فعل الشباب الفلسطيني الذين هاجموا الدكتور سعد الدين إبراهيم، رئيس مجلس أمناء مركز بن خلدون، واتهموه بـ "الخيانة"، ردًا على مشاركته في مؤتمر نظمته بالجامعة عن مصر والثورات العربية.

وقال موقع "هيدابروت" الإخباري العبري، إن "الغضب ومغادرة المكان كان الرد الذي اختاره الطلاب العرب احتجاجًا على وجود المحاضر المصري سعد الدين إبراهيم، واعتراضًا على محاضرته التي كانت تدور حول العلاقات بين القاهرة وتل أبيب".

ونقل الموقع عن مصادر بجامعة تل أبيب قولها: "الجامعة أصدرت بيانًا أكدت من خلاله أن ما فعله الطلبة من هجوم ومقاطعة وإزعاج للدكتور سعد الدين إبراهيم هو أمر شديد الخطورة، والجامعة تأخذ هذه الواقعة على محمل الجد وسيتم بحث هذه المسألة".

وأضاف الطلبة وصفوا إبراهيم بـ "الخائن لقوميته وأن ما يفعله من دعوة للتطبيع هو خيانة للشعب المصري وأمر مخجل". 

وأشار إلى أن "ماحدث مع سعد الدين إبراهيم يذكرنا بالمثل العبري (إنها نفس السيدة ولكنها ترتدي زيًا مختلفًا) بمعنى أنه لا جديد فيما فعله الطلبة الفلسطينيين العرب بالجامعة الإسرائيلية، فهم رافضون لأي صوت داع للتطبيع"، لافتًا إلى أن "مجموعة من الطلاب صاحوا في وجه الدكتور إبراهيم: يحيا الشعبان الفلسطيني والمصري".

ووفق الموقع، فإن "هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها الطلاب العرب بجامعة تل أبيب بأعمال شغب وضجيج"، ناقلاً عن مصادر بجامعة تل أبيب: "نحن نرى المقاطعة المزعجة للمحاضر المصري خلال حدث أكاديمي لاتشوبه شائبة، نرى الأمر بخطورة، والجامعة ستبحث في هذه المسألة".         

وفي مقابلة مع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، هاجم أحد الطلاب العرب بالجامعة الإسرائيلية، سعد الدين إبراهيم قائلاً: "هذا الباحث الكريه جاء ليتحدث عن التطبيع مع إسرائيل، كان يحسب أنه يلتقي بأطفال صغار، لم نكن مستعدين للاستماع إليه وهو يصف أمورًا بطريقة كاذبة، وواضح أنه تلقى تعليمات حول ما يدلي به من أقوال وكلمات، لو كانت لدي إمكانية لكنت بصقت على وجهه".

وأضاف الطالب: "الأهم هو أننا أسمعنا صرخاتنا، وأعلننا له ولأي شخصيات على شاكلته أننا فلسطينيون ونشعر بالفخر لأننا كذلك، لن يؤثر أي شخص على موقفنا، من المهم أن يفهم أن حكومة إسرائيل هي حكومة احتلال تحاول سن وتشريع قوانين عنصرية بهدف إهانة المواطنين العرب الفلسطينيين".

ونقلت الصحيفة عن طالب فلسطيني آخر قوله: "مواطن عربي مثله -يقصد سعد الدين إبراهيم- يشارك في محاضرات بجامعة تل أبيب يعتبر شخصًا يهين ولا يحترم الشعب الفلسطيني"، متسائلاً: "كيف يمكنك أن تعطي شرعية للظلم والتمييز والاحتلال وسرقة هويتنا كفلسطينيين؟".  

من جانبه، قال موقع "20 أي إل" الإخباري العبري، إن "الطلاب الفلسطينيين الذين هاجموا سعد الدين إبراهيم يتمتعون بالتعايش الثنائي مع الإسرائيليين، وبالرغم من ذلك يهينون أي شخص يطمح في حياة سلمية بجانب إسرائيل".  

وأضاف: "فلننظر جيدًا إلى ما حدث مؤخرًا بجامعة تل أبيب؛ طلاب من عرب إسرائيل هاجموا بالصيحات والصرخات المحاضر المصري الدكتور سعد الدين إبراهيم في الوقت الذي كان يلقي فيه محاضرة عن العلاقات بين القاهرة وتل أبيب".

وتابع: "الرجل كان يتحدث عن العلاقات بين الدولتين وعن الطريقة للحفاظ على الأخيرة، وفي المقابل لم يحصل من الطلاب العرب في القاعة إلا على ردود فعل مخجلة، حيث اتهموه بالخيانة والتطبيع والتنازل عن قوميته".

وتساءل الموقع: "هل تدركون عبثية ما فعله الطلاب العرب؟ هؤلاء الطلاب يتمتعون بمزايا التعايش الثنائي اليهودي العربي في إسرائيل ويتلقون العلم بجامعة تل أبيب، وبالرغم من ذلك يتظاهرون ضد محاضر يطمح في حياة سلمية إلى جانب إسرائيل، من المحزن أن نرى أنه في الوقت الذي يريد فيه العالم العربي التقرب من إسرائيل وتدفئة العلاقات معها، من المحزن أن تسمع أصوات أخرى تعارض ذلك في جامعة تل أبيب".  


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تؤيد في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:03

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى