• الخميس 19 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر07:17 م
بحث متقدم
بعد مصرع سائح وإصابة 7

بالصور.. «رحلة البالون» 45 دقيقة من التحليق فوق سماء الأقصر

فيديو

صالح عمر

يتطاير البالون فوق مدينة الأقصر التاريخية يوميًا، لمدة تتراوح ما بين الـ 30 دقيقة إلى 45 دقيقة، في رحلة عبوره بين بريها الغربي والشرقي، متخذًا من مكان مجاور لمعبد حتشبسوت غرب النيل مقرًا لإقلاعه.

"المصريون" تشرح كيفية الرحلة التي يتوافد عليها المئات يوميًا في رحلة تبدأ مع مطلع الفجر، حيث مطار البالون بالقرب من معبدي الرامسيوم وحتشبسوت بمدينة القرنة غرب المحافظة، حيث تبدأ الرحلة بعملية تركيب وجمع البالون عن طريق فردها على الأرض وتركيب الحبال بـ "الباسكيت" أو جسم البالون، الذي يحمل بداخله الركاب، ليتم نفخ البالون عن طريق مراوح تم توصيلها بموتور هواء قوي يعمل على ملئها بالهواء، في مدة تتراوح من 10 إلى 20 دقيقة، وأثناء هذه المدة يتم تركيب أسطوانات غاز الهيليوم، التي تساعد على طيران البالون، ليتم بعد ذلك إجراء كشف ما قبل الإقلاع، حتى يتم التأكد من سلامة التركيبات والتوصيلات والأوزان داخل البالون.

وما إن تنطلق الرحلة في سماء المدينة التاريخية، حتى يتمكن الركاب من مشاهدة كافة معابد البر الغربي بالأقصر والجبال التي تحتضنها، ورؤية النيل، واللحظات الأولى لشروق الشمس، بالإضافة إلى رؤية شاملة لكافة أرجاء منازل المدينة العريقة، وبمجرد دخول الراكب يتم إعلامه بسلامة الإقلاع وكيفية حماية نفسه، وما لا يتوجب عليه فعله أثناء الرحلة مثل القفز من الداخل.

وتختلف أنواع البالونات، حيث يسع أصغرها إلى 6 أشخاص، بينما يسع آخر 12 شخصًا، فيما يتسع معظمها لما يصل لـ24 راكبًا، ويصل وزن الواحد إلى طن، بينما يحتاج البالون إلى ضعف عدد راكبيه من العمل، حيث يحتاج البالون الذي يتسع لـ24 راكبًا لـ48 عاملاً لإطلاقه.

ودخلت سياحة البالون إلى الأقصر مع نهاية القرن الماضي، حيث بدأ بقطعة بالون واحدة ثم لقي رواجًا كبيرًا، مما أدى إلى زيادة أعداد البالون، وتعدد شركاته، وانتشار تلك السياحة بشكل واسع، ويتراوح سعر رحلة البالون من 100 دولار إلى 150 دولار للسائحين، ومن 250 إلى 300 جنيهًا للمصريين، وقد منع البالون من التحليق شرق مدينة الأقصر، بسبب وجود مطار الأقصر الدولي والأماكن العسكرية.

ويشترط في البالون أن يكون اسم الشركة واضحًا أثناء تحليقه، حتى يتسنى للأوتوبيسات معرفة مكان الهبوط، كما يشترط في الهبوط أن يكون على أرض بور، وليست أرضا زراعية، وكذلك بعيدا عن الكهرباء وبعيدة عن المنازل، لأن إغلاق البالون يتطلب مساحة كبيرة، لكي يقوم العمال بفرشه وإغلاقه، كما يبتعد التحليق عن النيل والكهرباء.

وتبدأ عملية الهبوط بإلقاء حبل على الأرض يقوم العاملون بجذبه إلى أسفل لإنزال الصندوق على الأرض، ثم يبدأ الناس بالخروج من الصندوق،ويحتاج البالون ربع ساعة لتفريغه من الهواء بعد انتهاء الرحلة.

وكانت الأقصر قد شهدت صباح اليوم الجمعة، حادث سقوط لبالون أثناء هبوطه اضطراريًا، مما أسفر عن مصرع سائح جنوب إفريقي، وإصابة 15 آخرين، تم نقلهم إلى مستشفى الأقصر لتلقي العلاج اللازم.

فيما كانت سجلت الأقصر في الـ26 فبراير لعام 2014، أسوأ حادث في تاريخ المناطيد في العالم، نتيجة انفجار منطاد يحمل 21 سائحاً، حيث سقط من حوالي 300 متر، وسط زراعات القصب بالبر الغربي للمدينة التاريخية، حيث أسفر عن وفاة 19 شخصا من بريطانيا واليابان وهونغ كونغ والمجر وفرنسا، وتبين أن سبب السقوط هو اشتعال الغاز بالمنطاد أثناء الطيران.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عشاء

    08:34 م
  • فجر

    03:30

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى