• الجمعة 20 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر06:08 م
بحث متقدم

الطب الشرعي يخرج جثمان طفلة ليحدد سبب الوفاة

قضايا وحوادث

طفلة
طفلة

مصطفى صابر

وصلت اليوم السبت لجنة ثلاثية من مصلحة الطب الشرعي، إلى منطقة أويش الحجر بمحافظة الدقهلية، لاستخراج جثمان الطفلة "حبيبة حمادة"، عامين، لتحديد سبب الوفاة وبيان ما إذا كانت قد تعرضت لاعتداء جنسي قبل مقتلها.

وكانت الطفلة حبيبة قد لقيت مصرعها في 11 ديسمبر الماضي، بعد إصابتها بنزيف في المخ ناتج عن اصطدام رأسها بآلة حادة، وأكد والدها في محضر الشرطة أن سبب الوفاة سقوطها على رأسها، فصرحت النيابة بدفن الجثمان، إلا أن مسار القضية تغير بعد تقدم "شيماء كامل"، والدة الطفلة، بطلب للنيابة العامة لاستخراج الجثمان، وإعادة التشريح لبيان سبب الوفاة.

وفي 2 يناير الجاري، عُثر على "محمود حمادة"، 12 سنة، شقيق الطفلة حبيبة، مذبوحا في غرفة نوم والده، واعترف عمه "أحمد ي"، بارتكاب الجريمة، واعترف أيضا بقتل الطفلة حبيبة، بضربها بآلة حادة على رأسها وخنقها بإيشارب لتضرره من بكائها المستمر.

من جانبه، قال محمد حسين نيل، محامي والدة الطفلة، أن مصلحة الطب الشرعي استجابت لطلب الأم باستخراج الجثمان وإعادة تشريحه، مشيرا إلى أنها نصبت خيمة بالقرب من المقابر، وبدأت في إجراءات استخراج الجثمان لتشريحه، وأن عمليات الفحص والتشريح ستنتهي اليوم، وأن التقرير المبدئي سيخرج خلال 48 ساعة.

وعبرت والدة الطفلة المجني عليها عن مخاوفها من أن تكون ابنتها قد تعرضت لاعتداء جنسي قبل قتلها، متابعة أن المتهم، كان دائم المضايقة لطفلتها وكافة الأطفال المتواجدين في المنزل.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • مغرب

    07:03 م
  • فجر

    03:31

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى