• الثلاثاء 17 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر01:34 م
بحث متقدم

عبد الماجد: "ترامب" مؤذ وخطر

آخر الأخبار

عبد الماجد لـ«حسان»: اصمت
عاصم عبد الماجد

محمد الخرو

أكد عاصم عبد الماجد القيادي بالجماعة الإسلامية أن ما يحدث في أمريكا من اعتراضات ضد الرئيس دونالد ترامب تكشف لنا كم هو مؤذ وأنه خطر على الأمن القومي الأمريكي.

وأضاف "عبد الماجد" في تدوينه له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "محاولات إسقاط ترامب الإعلامية والقانونية المتواصلة تعني أن الدولة الأمريكية العميقة اكتشفت كم هو مؤذ لها وأنه أصبح خطرا على الأمن القومي الأمريكي".

وتابع: "تقرب ترامب المستمر للصهاينة وخدماته لهم لم تمنع حتى الآن محاولات إسقاطه المستمرة".

وأشار القيادي بالجماعة الإسلامية إلى أن هذا يدل على أن العقل المفكر في هذه الدولة ليس لعبة في يد الصهاينة كما يتخيل السياسيون العجزة في بلادنا "حكاما ومعارضين" وأن هناك حدودا لا يسمح لأي مخلوق ولو كان الرئيس بتخطيها.

وشدد على أنه يجب أن لا نيأس وأن لا نسلم بأن أمريكا خلقت منحازة وستظل منحازة ضدنا.

واستكمل "عبد الماجد": ليس شرطا أن تكون معنا "على أنه قد صح في الحديث أننا سنقاتل نحن والروم عدوا مشتركا".. وليس شرطا أن تكون على مسافة واحدة بيننا وبين خصومنا، يكفينا أن تخفف من انحيازها للطغاة، وعندها ستلتهم شعوبنا هؤلاء الطغاة.

وفي النهايه تسائل قائلا: "السؤال الذي تردد كثيرا بخاطري والذي أبحث عن إجابته: كيف لم يستطع المسلمون المتواجدون في أوربا وأمريكا أن يؤثروا في السياسات المعادية للإسلام لهذه الدول حتى الآن".

وانهالت التعليقات عل تدوينة "عبد الماجد" وجاء أبرزها:-

قال ناشط: " الجواب سهل بإذن الله وهو ان المسلم ينجح بمجهود ورؤية فردية تجده طبيب ومهندس واستشاري ناجح وتجد اليهود يعملون برؤية منذ اكثر من مائة عام يجعلون ابنائهم يدرسون الإعلام والقضاء والإقتصاد والنتيجة الآن يسيطرون علي مفاصل الدولة الأمريكية وحتي الصوت الإنتخابي المسلم مشتت لأنه غير مؤدلج".

وأضاف اخر قائلا: " كيف لم يستطع المسلمون المتواجدون في أوربا وأمريكا أن يؤثروا في السياسات المعادية للإسلام لهذه الدول لأن العداء للاسلام متجذر فى قلوب اليهود والنصارى والمشركين وهم لن يتوقفوا عن قتال المسلمين حتى يردوهم عن دينهم ان استطاعوا وبالتالى فان اى محاوله لتخفيف هذة العداء وتلك الكراهية لن يجدى نفعاً ورضاء هؤلاء المشركين عن المسلمين مرتبط باتباع المسلمين ملتهم الكافرة .. سؤالك فاجأنى يا شيخ عاصم !! لأنه من الفترض أنك تعلم الاجابة وهى أن المسلمون فى أوروبا مهما فعلوا لن يغيروا من الامر شئ فالعداء والكراهية والحقد على الاسلام والمسلمين متجذر فى نفوس المشركين واليهود والنصارى".

ورد احد النشطاء على سؤال "عبد الماجد" قائلا: " لا أظن ان ترامب كان جادا في البداية من تنفيذ وعده بنقل السفارة للقدس علي الاقل في الوقت الحالى، ولكن لجنة التحقيق المكلفة ببحث ملف تدخل روسيا في الانتخابات الاميريكية كانت بين قوسين او ادنى من اثبات التدخل لصالح ترامب، فعجل ترامب باصدار قرار نقل السفارة للقدس ليضمن مساندة اليهود في حل اللجنة قبل اعداد تقريرها وهو ما قام به بالفعل اول امس متحججا ان اللجنة لا طائل منها وانها تكلف دافعى الضرائب اموال باهظة، ولا استبعد ان تكون اللجنة نفسها مشكلة للضغط عليه من اليهود لضمان تنفيذ وعوده لهم .. يا باشمهندس اليهود يحكمون امريكا ولا اقبل حتى تصور ان يظن احد غير ذلك فالتجارب تثبت هذا وبلا تخفيف فهم يحكمونها حكما مطلقا حتى نظامهم الانتخابى العجيب يضمن سيطرة اليهود علي القرار النهائي للنتيجة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:29

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى