• الخميس 18 يناير 2018
  • بتوقيت مصر10:07 م
بحث متقدم

مصطفى السيد: النظام لا يعرف نمطًًا رشيدًا في اتخاذ القرار

الحياة السياسية

كامل السيد
كامل السيد

حنان حمدتو

أخبار متعلقة

الحكومة

التعويم

مصطفى كامل السيد

العام الميلاد ى الجديد

قال الدكتور مصطفى كامل السيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن العام  الجديد لا يسر حبيبًا، ويبعث الغبطة في نفس العدو  فالاقتصاد ليس على الطريق القويم مهما كان احتياطي البنك المركزي من العملات الأجنبية، والنظام السياسي لا يعرف نمطًا رشيدًا في اتخاذ القرار، والشباب وهم عدة المستقبل يبحثون عن أفضل السبل للهرب من الوطن، وكذلك ينجح النوابغ منهم في أن يجدوا فرص عمل وحياة هانئة في مدن الدول المتقدمة.

وأضاف "السيد"، خلال مقاله الذى نُشر بالشروق تحت عنوان "انتخابات ليبريا  وعام مصر الجديد"، "الاقتصاد المصرى الحالى نقرأه من بيانات وزارة التخطيط وعليكم فقط بمراجعة هذه البيانات بالأسعار الثابتة وتحسب بيانات الوزارة مساهمة القطاعات المختلفة فى الناتج المحلى الإجمالي بالأسعار الثابتة لسنتى 2011 ــ 2012، وتقف عند الربع الثالث من سنة 2017. والواقع أنى أتردد فى استخدام هذه البيانات، لأنه على الرغم من مرور أربعة شهور عليها، فما زال موقع الوزارة يشير الى أنها أرقام أولية، ومع ذلك لا يمكن تجاهل الانطباع العام الذى تشير إليه. فمرة أخرى هذه البيانات هى بالأرقام الثابتة، أى التى تظهر حقيقة ما جرى فى الاقتصاد عوضا عن قياس مساهمة القطاعات المختلفة بالأسعار الجارية، ومن ثم يكون النمو خادعا".

وأكد أستاذ العلوم السياسية، أن العام الجديد كان من الممكن أن يدعو للتفاؤل إذا كانت الحياة السياسية مفتوحة تضم إلى جانب المسئولين الحكوميين الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى ومراكز الأبحاث ولو كانت هناك مؤسسة نيابية تعكس الرأى العام، وإذا كانت هناك قنوات إعلامية تفتح صفحاتها وشاشاتها وموجاتها لاجتهادات المواطنين باختلاف أوضاعهم الطبقية، وكذلك فإن المكاسب الملموسة التى حققتها السياسة الخارجية المصرية بالتواجد على مسرح السياسات الفلسطينية والسورية والليبية لم تقترن بنفوذ، وقدرة على تغيير مسار الأحداث على النحو الذى يتفق مع المصالح المصرية فى تخفيف التهديدات لأمنها  الوطنى.

ومضى السيد قائلا: "ما هو المستقبل الذى نعد به شبابنا؟ هل نعده بوظائف لائقة، وبنظام سياسى لا يضيق بالتعددية وحرية الرأى، ويسمح بانتقال سلمى للسلطة على نحو ما جرى فى ليبريا بانتخابات نزيهة شهدت عليها  الرقابة  الدولية والصحافة العالمية  لا أظن أن مؤتمرات الشباب التى تكرر عقدها ورموز هذا الشباب قابعة فى السجون غيرت من نظرة هؤلاء الشباب القاتمة لمستقبلهم فى مصر."



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تؤيد في انتخابات الرئاسة؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى