• الخميس 19 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر03:43 م
بحث متقدم

تفاصيل مثيرة حول مشاجرة داخل قسم كرداسة

قضايا وحوادث

النيابة
صورة ارشيفية

مصطفى صابر

قررت اليوم الاثنين نيابة مركز إمبابة وكرداسة بالجيزة، تحديد جلسة صباح الأربعاء المقبل لبدء التحقيقات مع 15 من الجنائيين المتهمين بأحداث الشغب التي وقعت داخل مركز شرطة كرداسة، ليل الخميس الماضي، واعتدى المتهمون خلال الأحداث على بعضهم البعض بأسلحة بيضاء.

وأرجعت النيابة برئاسة المستشار أحمد عادل، بإشراف المستشار وائل الدريري، المحامى العام الأول، سبب إرجاء التحقيقات لمدة 5 أيام مع المتهمين الـ15 إلى الأربعاء، نظرًا للظروف الأمنية المتزامنة مع أعياد الميلاد المجيد، والتي حالت دون استدعائهم إلى سرايا النيابة، فقامت أجهزة الأمن بعزل المتهمين عن بعضهم واحتجازهم بقسم شرطة الشيخ زايد، ومعسكر قوات الأمن المركزي بأكتوبر.

بينت التحريات أن المتهمين حازوا أسلحة بيضاء واعتدوا بعضهم بغرض رغبة كل منهم في فرض السيطرة على غيره، وأثاروا الشغب، واستعان مركز الشرطة بقوات أخرى للسيطرة على الأحداث لمنع هروب أي متهم، أو إدخال ممنوعات أثناء أعمال الشغب.

واستمعت النيابة اليوم لأقوال المقدم عاطف عامر، نائب مأمور مركز شرطة كرداسة، محرر البلاغ، وضباط مناوب، و2 من المجندين، وجميعهم قالوا إن بداية الأحداث كانت أثناء زيارات الأهالي للمحبوسين، وخروج المتهمين من مقار احتجازهم لتلقى الأطعمة والحديث بعض الوقت مع ذويهم، فنشبت مشادة كلامية بين متهم بقضية سرقة مع آخر تاجر مخدرات لرغبة كلاهما في فرض السيطرة، وتدخل أنصار المتهمان واعتدوا على بعضهم بالأسلحة البيضاء.

وقال الشاهد الأول، للنيابة، إنه حرر محضرًا بالأحداث وتحولت ساحة الزيارات إلى بركة دماء، واستعان بسيارات إسعاف لنقل المتهمين إلى مستشفيات مختلفة لتلقيهم العلاج اللازم، وأعدت تلك المستشفيات تقارير طبية أثبتت سبب إصابة مثيروا الشغب.

وأفاد ضابط المناوب والمجندان، أمام النيابة، بأنهم تواجدوا بمركز الشرطة وقت بداية الأحداث، وشاهدوا الأسلحة البيضاء بأيدي المتهمين ولم يتمكنوا من السيطرة على أعمال العنف حتى وصلت قوات شرطية أخرى، وضبط الـ15 متهمًا المتسببين في الأحداث.

وسألت النيابة المأمور والضابط والمجندان، عن كيفية إدخال الأسلحة البيضاء إلى مقار الحجز، فقالوا إن المتهمين يخفون الأسلحة بأماكن حساسة بأجسادهم، وأن جميع الزيارات يتم تفتيشها بدقة.

وانتقل حسن عبدالبصير، وعمرو فايد، وكيلا النائب العام، إلى مركز شرطة كرداسة، لإجراء المعاينات اللازمة، وتحفظا على 3 شفرات "كتر" ممن استخدمت بأعمال الشغب، وتبين لهما أن مقار الحجز لا يوجد بها تلفيات جراء اعتداء المتهمون على بعضهم، أو حتى ساحة القسم "مكان الزيارات"، وأنه لا يوجد كاميرات مراقبة يمكن الاستفادة منها خلال حركة سير التحقيقات.

وتحفظت النيابة على التقارير الطبية الخاص بإصابة المتهمين الذين تنوعت إصابتهم بجروح في الوجه وفروة الرأس والساعد الأيمن، فضلاً عن وجود كسور في القدم لأحد المتهمين.

وذكرت التحقيقات أن من بين المتهمين 4 من أسرة واحدة، وتبين أن جميعهم محبوسون على ذمة قضايا جنائية متنوعة «قتل – شروع في قتل – سرقة بالإكراه- مخدرات».


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:30

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى