• الثلاثاء 16 يناير 2018
  • بتوقيت مصر09:16 ص
بحث متقدم
في حلقة مع لميس الحديدي..

بالفيديو..«أبلة فاهيتا» أول من كشفت سر«أشرف باشا»

فيديو

المصريون

أخبار متعلقة

لميس الحديدي

تسريبات

أبلة فاهيتا

أشرف باشا


تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي  فيديو من برنامج «أبلة فاهيتا» أثناء حلقة استضافة فيها الإعلامية لمس الحديدي، وتسئلها الأولى عن «أشرف باشا»، الضابط الذي جاء اسمه في تسريبات نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" وأذاعتها قناة "مكملين" التابعة للإخوان.

ويرجع تاريخ الحلقة إلى شهر يناير 2017، حيث دار هذا الحوار بينهما:

أبلة فاهيتا: مين اللى وقع بينك وبين أشرف باشا.. مضيقين عليكي شاشتك اليومين دول

لميس الحديدي: تدخل في نوبة ضحك متواصل

فاهيتا: طلع بيروحلها أشرف باشا زيي

لميس: مين قالك إنه بيجيلنا أشرف باشا

فاهيتا: يعني مفيش قصقصة وتصفير

لميس: مش قولنا مش هنتكلم فى السياسية

قاهيتا: دى دردشة إعلامية

لميس: مفيش قصقصة بيصرخوا فى وداني بس احنا على الهوا فالمصايب على الهوا.. المصيبىة بتطلع مرة واحدو.. لكن بعد كدة بقى ياخدونا بعد كده

ودلل النشطاء بهذا المقطع على صحة التسريبات المزعومة التي نشرتها "نيويورك تايمز"، وتضمنت ضابط مخابرات اسمه أشرف الخولي يتصل بعدد من الإعلاميين والفنانين لإملاء تصريحات عليهم.

وأصدرت الهيئة العامة للاستعلامات بيان رسمي يوضح حقيقة ما أورده المراسل الدولى للصحيفة "ديفيد كيركباتريك" في تقريره للصحيفة الأمريكية.

وقالت الهيئة في البيان، إن الخبر تضمن ذكر 4 شخصيات اعتبرهم من مقدمى "البرامج الحوارية المؤثرة" فى مصر وهم، الصحفى مفيد فوزى، مؤكدة أنه لا يقدم أى برامج تليفزيونية منذ سنوات، على عكس مازعمه التقرير، والثاني هو الإعلامى سعيد حساسين والذي بحسب البيان، قد توقف عن تقديم برنامجه منذ ماقبل إثارة موضوع القدس بأسابيع ولا يقدم أية برامج حالياً، ونقل البيان نفى الإعلامى سعيد حساسين بأن يكون قد اتصل به أحد بشأن موضوع القدس وأكد أنه لايعرف أحداً اسمه أشرف الخولى.

وأضاف البيان، أن الاسم الثالث الذى أوردته الصحيفة كمقدم برامج سياسية مؤثرة فى مصر فهو للفنانة الكبيرة يسرا، التى من المفترض أن يكون الصحفى "ديفيد كيركباتريك" بحكم إقامته الطويلة فى مصر سابقاً، يعلم أنها من أشهر نجمات التمثيل والسينما فى مصر والعالم العربى ولا علاقة لها بأية برامج تليفزيونية من أى نوع، مشيرا إلى نفي الفنانة يسرا فى اتصال مع الهيئة العامة للاستعلامات معرفتها بأى شخص يدعى أشرف الخولى، ولم تناقش مع أى شخص موضوع القدس مطلقاً، وأنها لم تدل للإعلام بأية أراء تتعلق بموضوعات سياسية بل إنها لم تكن موجودة فى مصر فى تلك لفترة. كما أعلنت الفنانة يسرا أنها ستلجأ للقضاء بشأن الزج باسمها فى مثل هذه التسريبات المزعومة، الأمر الذى يسىء لها كفنانة كبيرة.

وتابع البيان، أن الاسم الأخير فهو للأستاذ عزمى مجاهد الذى نفى معرفته بأى شخص يدعى أشرف الخولى.

كما أوضح البيان، أن تقرير "نيويورك تايمز" تضمن أن من قام بالاتصال هو النقيب أشرف الخولى من المخابرات العامة، دون أن يقدم للقراء أدنى دليل على أن هذا الشخص ينتمى إلى المخابرات المصرية.

وشدد البيان على أن مواقف مصر من القضايا الدولية لايتم استنتاجها من تسريبات مزعومة لشخص مجهول، وإنما يعبر عنها رئيس الدولة ووزير الخارجية والبيانات والمواقف الرسمية وجميع هذه الجهات أعلنت مواقفها بشأن القدس وترجمته فعلياً فى مواقف وإجراءات فى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، دون اكتراث لتهديدات المندوبة الأمريكية فى الأمم المتحدة بمسألة المساعدات والتى تضمنت مصر ضمن دول أخرى.

وختم البيان، بأن ما تضمنه التقرير من ادعاءات بشأن موقف مصر من قضية القدس هو أمر لا يليق أن ينشر في صحيفة كبيرة مثل "نيويورك تايمز".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من تؤيد في انتخابات الرئاسة؟

  • ظهر

    12:10 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى