• الجمعة 20 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر10:55 ص
بحث متقدم

أمين: الانتخابات الرئاسية مهددة بهذا الأمر

الحياة السياسية

محمد امين
محمد امين

حنان حمدتو

انتقد محمد أمين، الكاتب الصحفى، نواب البرلمان الذين وقعوا على استمارات تأييد للرئيس عبد الفتاح السيسي للترشح لفترة رئاسية ثانية وأطلق عليهم مبايعين، مضيفا: "هل نواب الشعب لا يريدون انتخابات رئاسية ويريدون الاستفتاء؟ هل يعنى أن الرئيس هو الأنسب للمرحلة القادمة ألا يترشح أحد؟ هل يعنى أن يفوز بالتزكية؟ كيف نفهم هذه المبايعات؟ كيف يحدث هذا أصلاً؟  لماذا يهرولون بهذه الطريقة؟  كيف تحول مبنى البرلمان إلى توقيع استمارات مبايعة للرئيس؟  كيف يظهر برلمان مصر هكذا؟ ألا تخشون أن يقال إنها تمثيلية ؟!".

وأضاف "أمين"، خلال مقاله الذى نشر بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "نواب المبايعة"، "فلا خلاف أن السيسى  هو الأنسب الآن  لكنه ليس الوحيد قطعاً ولا خلاف أنه استعاد هيبة مصر  لكنه استعادها بقوة المصريين ومكانة مصر  ولا خلاف أنه بدأ بناء المشروعات ولابد أن يستكملها من أجل مصر، ولكن لابد من خوض الانتخابات. يا أيها الذين يهرولون، هل تعرفون خطورة ما يجرى؟ الانتخابات مهددة بأن تكون بلا جمهور لن ينجح أحد فى حشد الجماهير " .

وتابع: "مأساة أن يعطى الشعب ظهره لانتخابات الرئاسة.. مأساة أن تفقد التجربة الديمقراطية حرارتها.. هؤلاء المهرولون فى البرلمان لا يخدمون الرئيس.. المهرولون فى أجهزة الدولة لا يخدمون السيسى.. الذين قادوا الحملات بحجة «الضغط على الرئيس» لم يخدموا التجربة.. أصبحنا نتكلم عن 5% فقط تكفى فى حالة التزكية.. أين الـ90% الباقية التى انتخبت السيسى أول مرة؟! " .

وأشار الكاتب الصحفى إلى أن الترشح أمام الرئيس ليس فيه إهانة للرئيس بالمرة وليس فيه انتقاص من جهده والترشح ليس اجتراءً على شخصه فمن قال إن الانتخابات إهانة أو اجتراء؟  التجارب الديمقراطية فى العالم لا يمكن أن تبدأ أو تنتهى بلا انتخابات وفى الصناديق يقول الشعب كلمته  إما أن يؤكد بقاء الرئيس ويعطيه فرصة الاستمرار، أو يغيره لأنه لا يناسب المرحلة القادمة! " .



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • ظهر

    12:06 م
  • فجر

    03:31

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى