• الإثنين 23 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر01:41 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

ألمانيا تدعم "السيسي" بدافع الخوف

الحياة السياسية

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

انتقد موقع "تاجس تسايتونج" الألماني تعاون الحكومة الألمانية مع النظام المصري؛ متهمًا الأخير باستخدام العنف في قمع المعارضة، مرجعًا سبب ذلك إلى خوف ألمانيا من لجوء   الشباب المصري إليها   الذي يعاني في مصر، مشيرًا إلى أن فوز "السيسي" في الانتخابات المقبلة يعود إلى نجاح النظام في خنق كل شكل من أشكال المعارضة .

أذنت الحكومة الاتحادية الألمانية بصادرات أسحلة لمصر بقيمة 428 مليون يورو في عام 2017، وتعد تلك القيمة أكبر بنحو 7% عن العام الماضي وأكثر من أي وقت مضى، فيعد النظام المصري الحالي واحدا من أهم 5 مستوردين لتكنولوجيا الدفاع الألمانية، بغض الطرف عن التآكل المستمر لأسس الدولة المدنية ووجود المئات من المعتقلين السياسيين والاختفاء القسري، الذي لا يسمع عنه أحد، للمعارضين من قبل الأجهزة الأمنية للنظام المصري، على حد وصف الموقع.

ويرجع تعاون برلين غير الأخلاقي مع القاهرة  في المسائل التي تتعلق بالأمن السياسي لسبب بسيط، ألا وهو الخوف والقلق من أن يتجه المئات من المصريين إلى أوروبا عن طريق البحر المتوسط، ولمنع ذلك وقع وزير الخارجية الألماني، زيجمار غبرائيل، مع نظيره المصري، سامح شكري، في ربيع العام الماضي اتفاقية تحمل عنوان "الحوار الثنائي عن الهجرة"، والتي تقر التعاون مع السلطات الأمنية، والتي تعد مسئولة عن التعذيب وأحيانًا القتل خارج نطاق القانون.

وتوجد أسباب عديدة لكثير من المصريين البالغ عددهم 90 مليون للهروب؛ إذ وصل الاقتصاد في عهد النظام الحالي إلى أسوأ معدلاته؛ حيث يزج التضخم المواطنين إلى الفرق باستمرار؛ ما أدى إلى فقدان تأثير وزهو وعد الرئيس السيسي في 2013 بأن يرجع إلى مصر مجدها وقوتها القديمين.

وإذا تم انتخاب السيسي رئيسًا مرة أخرى في مستهل العام الحالي، سيكون ذلك فقط لأنه نجح في قمع كل أشكال المعارضة بصورة عنيفة، وتدعم الحكومة الألمانية منهج القمع في مصر من خلال صادرات أسلحتها. 

وثمة سبب آخر لتواطؤ المستشارة الألمانية، أنجيل ميركل، و"جبرائيل" مع النظام الحالي، ألا وهو إصلاح التجارة السياسية الخارجية لألمانيا؛ إذ إن أرباح صناعة الأسلحة الدفاعية الألمانية أهم من التزامات حقوق الإنسان بالنسبة للمستشارة ونائبها.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:34

  • شروق

    05:11

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى