• السبت 21 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر09:32 م
بحث متقدم
لتقديمها قربانا للجن

إحالة قاتل ابنته للجنايات

قضايا وحوادث

المجني عليها
المجني عليها

وليد سليم

أمر المستشار حاتم فاضل، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة بإحالة كهربائي وشقيقه ووالدتهما إلي محكمة الجنايات، لاتهامهم بقتل ابنة الأول التي لم يتجاوز عمرها 14 عاما وذلك لتقديمها قربانا للجن، أثناء تنقيبهم عن الآثار بمنزلهم بمنطقة الصف .

وكشفت التحقيقات في الواقعة بأن الفتاة مني يحيي عبد الله، 14 سنة، لقيت مصرعها بعد اختناقها بغطاء رأسها "إيشارب" أثناء النوم، وأيد ذلك أقوال والدها وعمها وجدتها، المقيمين معها بذات المنزل، لكن جد الفتاة لوالدتها اتهم الأب بقتل حفيدته، وذلك لتقديمها قربانا لحارس المقبرة الأثرية "من الجن"، ليتمكن من استخراج الآثار.

وأشارت التحقيقات إلى  أن جد الفتاة قال في التحقيقات إنه علم بتلك المعلومات من أقرباء الأب، ومن شقيقة المجني عليها الصغرى بعدما أخبرته أنها شاهدت الأب والعم والجدة في غرفة شقيقتها قبل مقتلها، وكل الجيران يعلمون بأنهم ينقبون عن الآثار، ولكي يبلغون مأربهم يتوجب عليهم أن يقدموا قربانا من الدم لحارس المقبرة، ليتمكنوا من استخراج الآثار، وأن الأب اختار نجلته الكبرى لتكون ضحيته.

وقتها أخلت النيابة سبيل الأب والعم لعدم كفاية أدلة الاتهام، وخاصة أنه لا توجد أية إصابات ظاهرية علي الجثة، ولكن تقرير الطب الشرعي كشف أن التصور الوارد في التحقيقات علي لسان الأب وشقيقه ووالدته غير وارد الحدوث، ولا يتناسب مع سبب الوفاة، إذ توفت الفتاة نتيجة تعرضها للخنق إما عن طريق قبضة شخص، أو ضربها بآلة حادة، لكن "الإيشارب" لا يمكن أن يسبب الوفاة بالطريقة المذكورة.

ومن جديد استأنفت النيابة تحقيقاتها حول الواقعة، وأمرت بضبط وإحضار المتهمين الثلاثة، وتمكنت قوات الأمن من القبض عليهم، وبعد التحقيق معهما أمرت بحبسهما علي ذمة التحقيقات وإحالتهم إلى محكمة الجنايات.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:33 ص
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى