• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:56 م
بحث متقدم

«ريا وسكينة وأدهم الشرقاوي».. براءة بعد 100 عام

ملفات ساخنة

ريا وسكينة
ريا وسكينة

الاتهام بخنق 17 سيدة.. والتبرئة بقتل 114 جنديا إنجليزيا.. وعائلة الشرقاوي: لم يكن لصًا.. ساعد عمر المختار فى مقاومة الإيطاليين

منذ قرابة قرن من الزمان ويسيطر على الموروث المصري، مدى فظاعة ما قامت به الشقيقتان "ريا وسكينة" بمنطقة اللبان فى محافظة الإسكندرية، من اختطاف السيدات وخنقهن، ثم دفنهن داخل المنزل الذى عاشتا فيه، وكانت قصتهما إلهاما ثريا للدراما المصرية قرابة قرن من الزمان.

العجيب أنه ثارت شكوك حول الجرائم التى قامتا بها، حيث أفادت روايات واستقصاءات حول طبيعة جرائمهما، والتى أشار البعض إليها بأنها نُفذت ضد عساكر الإنجليز، وأنهما كانتا مقاومتين، وليستا مجرمتين كما تداولها الموروث المصري.

كما ألمح البعض إلى مغزى إعدامهما فى توقيت اندلاع ثورة 1919.

من ناحية أخرى، ترددت روايات عن أن البطل الشعبى ابن محافظة البحيرة "أدهم الشرقاوي" كان لصّا ولم يكن مقاوما، وأن التضخيم فى شخصيته جاء من قبل الدراما، وهو ما نفته عائلته، مؤكدة أن عائلة الشرقاوى تمتلك العديد من الأطيان والعزب، وأن ما يتردد هو تشويه لشخصية بطل مقاوم.

«ريا وسكينة».. براءة بعد 90 سنة

«أدهم الشرقاوي».. بطل أم قاطع طريق؟



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • عشاء

    07:23 م
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى