• الجمعة 23 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر06:22 م
بحث متقدم

جانب واحد من الحقيقة

وجهة نظر

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

أخبار متعلقة

"لماذا تسخرون من العميان، فكلهم صادق في وصفه للجزء الذي لمسه من الفيل، والخطأ الوحيد الذي إرتكبوه أنهم لم يتريثوا ليعرفوا الحقيقة من جميع جوانبها، ونحن نقع في هذا الخطأ كثيراً حينما نتحدث عن جزء من الحقيقة معتقدين أنها الحقيقة كاملة، فنتمسك ونتعصب من أجل جانب واحد فقط، محتكرين ومتسلطين علي آراء الآخرين". هذا ما قاله أحد الحكماء في الأسطورة الهندية "العميان والفيل" والتي بالرغم من أن لها أكثر من حكاية، لكنها تنطوي علي حكمة كبيرة، ليتنا نستفيد منها. أحد تلك الحكايات تقول أن حكيماً أراد أن يعلم أمير شاب متهور يدعي العلم بكل شيء، فطلب منه إحضار فيل وستة من العميان، وطلب منهم أن يلمسوا الفيل ثم يخبروا ما هو، فكانت النتيجة أن وصفه الأول بعد أن لمس الذيل بأنه أقرب ما يكون إلي الحبل، والثاني لمس بطنه قال عنه أنه مثل الحائط، والثالث الذي لمس الخرطوم قال كأنه ثعبان، والرابع الذي لمس أذن الفيل قال كأنه مروحة، والخامس قال كأنه خنجراً بعدما لمس ناب الفيل وقال السادس إنما هو جذع شجرة بعدما لمس رجل الفيل، لكن عجوز أعمي كان منتظراً، وبدون أن يتحسس أي جزء من الفيل، حيث إستمع وأنصت أكثر، ثم إستنتج حقيقة الفيل كاملة، حيث قال إن ما تحسسه العميان زملائي هو فيل.
تلك الأسطورة كانت هي الفلسفة التي أراد ستة من الفنانين الهنود من تقديم صورة كاملة لبلادهم الشاسعة علي طريقتها، فكل منهم له رؤيته الخاصة عن بلده، من خلال صورهم الفوتوغرافية التي عرضوها في معرض "تمثيل الهند: العميان والفيلة" والذي أقامه "جاليري الربع الخالي" في دبي بالإمارات. وقد قدم كل فنان جانباً من جوانب بلاده المحتلفة علي طريقة العميان التي ذكرت بالأسطورة، ولم يدعي أي منهم إحتكار الصورة الكلية والحقيقة الكاملة عن بلده، لأنه وكما قال هؤلاء الفنانون الهنود بأن بلادهم أوسع وأكبر من يراها أي منهم بمفرده.
بعض مدعي الحق في معرفة الحقيقة ومحتكريها من الشخصيات التي تظهر كثيراً ليتحدثوا بالفضائيات في كافة شئون البلد ومنهم الخبراء الإستراتيجيين، تشعر حين تسمع لكلامهم بأنهم يعرفون البلد ومصلحتها أكثر من أي مواطن آخر، للدرجة التي يدعون فيها أنهم من ثم لهم الحق في أن يكونوا أوصياء علينا، للدرجة التي-من وجهة نظرهم-يجب أن نري بأعينهم ونعمل برأيهم ونتكلم مرددين أقوالهم ومصدقين عليها حتي لو كان جانب واحد فقط من الحقيقة هو الذي يرونه، ولا يعلمون أن الحقيقة تكمن في رؤية جماعية خاصة من العقلاء والخبراء في هذا البلد.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • عشاء

    07:23 م
  • فجر

    05:10

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى