• الخميس 19 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر03:52 ص
بحث متقدم

مسجل خطر وراء قتل مسنيّن وإحراق جثتيهما بمنشأة ناصر

قضايا وحوادث

المتهم
المتهم

عاطف العربي

شهدت منطقة منشأة ناصر جريمة قتل بشعة أقدم فيها كهربائى على قتل موظف بالمعاش معاق لسرقته وإضرام النيران في شقته واعترف المتهم بارتكاب جريمة قتل أخرى بنفس الأسلوب منذ 7 أشهر، حيث كان يقنع ضحاياه بفتح باب الشقة بدعوى سقوط "حمامة زاجلة" فى البلكونة ثم يرتكب جريمته.وأمر مدير امن القاهرة اللواء خالد عبدالعال مساعد بإحالة المتهم إلى النيابة للتحقيق.

كان قسم شرطة منشأة ناصر تلقى بلاغا يفيد بنشوب حريق بشقة فى مساكن الحرفيين، وانتقلت على الفور قوات الإدارة العامة للحماية المدنية وتمكنت من السيطرة على الحريق وتبين أن العقار مكون من 5 طوابق ونشب الحريق بشقة بالطابق الرابع ويقطنها، حسن محمود، 67 عاما، مدرس لغة إنجليزية بالمعاش ومقيم محل الواقعة (قعيد) "نتج عن ذلك احتراق محتويات غرفة النوم ووفاة قاطنها وتفحم الجثة بالكامل.".

وأقر كل من عماد حمدى، 24 عاما ، قهوجى، وعبد العزيز سيد، 51 عاما، سمكرى، بأن المتوفى كان يقيم بمفرده، ويعانى من عجز جزئى بساقه اليسرى، ولم يعللا سبباً لنشوب الحريق ولم يتهما أو يشتبها فى وفاته جنائياً،.

وتبين من المعاينة الاولية سرقة حقيبة جلدية تحوى متعلقاته و هاتفين محمول و300 جنيه، نظارة طبية، وأظهر  تقرير المعمل الجنائى أن الحريق عمدى ويشتبه فى الواقعة جنائيا.

وتوصلت تحريات المباحث التي اشرف عليها اللواء محمد منصور مدير مباحث القاهرة  إلى مشاهدة محمد صالح، 32 سنة، كهربائى، وسبق اتهامه فى 6 قضايا، أمام العقار سكن المجنى عليه، وفى وقت معاصر لاندلاع الحريق، وأنه وراء ارتكاب الواقعة.

وبتقنين الإجراءات تمكنت قوة أمنية من ضبطه، وبمواجهته قرر بأنه تردد على شقة المجني عليه فى وقت سابق على ارتكاب الواقعة صحبة صديقه، زكريا محمد، 58 عاما، صاحب محل غسيل وكى ملابس كائن بالعقار المواجه لسكن المجنى عليه لتسليمه بعض الملابس الخاصة به وعلمه بإعاقة المجنى عليه وإقامته بمفرده واحتفاظه بمبالغ مالية بالشقة فخطط لارتكاب الواقعة.

وفى سبيل ذلك توجه لمحل لشقة المجنى عليه وقام بالطرق على باب الشقة وأخطره بأنه من طرف، زكريا محمد "المكوجى" وادعى سقوط أحد الطيور "حمامة زاجلة" خاصة به داخل شرفة الشقة وطلب منه السماح له بالدخول للشقة فمكنه المجنى عليه من الدخول، وعقب غلق الباب قام بدفعه وأسقطه أرضا وشل حركته وخنقه بيديه حتى تأكد أنه فارق الحياة وقام بنقله إلى غرفة نومه واستولى على المسروقات، وعقب ذلك أحضر أنبوبة بوتاجاز من داخل الشقة ووضعها بالغرفة وقام بفتحها لتسريب الغاز وأحضر مجموعة من الملابس ووضعها حول جثة المجنى عليه وأضرم النيران بها حتى تأكد من اشتعال النيران بالجثة فى محاولة لإخفاء جريمته، وأغلق الشقة وفر هارباً.

كما اعترف بارتكابه واقعة سرقة وقتل، محمد عبد الفتاح، 75 عاما، عامل ومقيم بنفس العقار سكن المجني عليه منذ حوالي 7 أشهر، حيث استغل إقامة الأخير بمفرده بالشقة سكنه فتوجه إليه وادعى له ذات الادعاء السابق بوجود أحد الطيور (حمامة) خاصة به سقطت بشرفة الشقة سكنه وطلب منه السماح له بالدخول للشقة وعقب دخوله قام بالتعدي على المجنى عليه بالضرب حتى سقط مغشياً عليه وقام بحمله ووضعه على سرير غرفته، وأحضر أنبوبة غاز صغيرة من داخل الشقة ووضعها بالغرفة وإشعال النيران بالجثة وبالغرفة ومحتوياتها، واستولى على مبلغ 3 آلاف جنيه، قام بإنفاقهم على متطلباته الشخصية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • شروق

    05:08 ص
  • فجر

    03:30

  • شروق

    05:08

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:04

  • عشاء

    20:34

من الى