• الثلاثاء 20 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر09:15 م
بحث متقدم
تقرير نمساوي:

"حتبت".. الكاهنة صاحبة المومياء الضائعة

الصفحة الأخيرة

صورة الخبر الأصلي
صورة الخبر الأصلي

مؤمن مجدي مقلد

أخبار متعلقة

أشاد موقع "كورير" النمساوى بالاكتشافات الأثرية الأخيرة للسلطات المصرية، والتي كان آخرها  مقبرة  الكاهنة "حتبت"، كاشفًا عن رفات وأجزاء من المومياء الخاص بها كانت مكتشفة من مئات السنوات، وموجودة في المتحف المصري في برلين، وظل البحث عن صاحبة  تلك الأجزاء إلى أن تمكن الفريق المصري من كشف اللغز.

واكتشف علماء آثار مصريون  مقبرة  تعود  لأكثر من ألفي سنة بالقرب من أهرامات الجيزة المشهورة، ويقدر البعض عمر المقبرة  لأربعة آلاف و400 سنة، وتخص غرفة المقبرة أحدى الكاهنات والتي تدعى "حتبت".

وفى السياق يقول وزير الآثار المصري، إن الكاهنة قد حظيت بتقدير عظيمة، والمقبرة تعود للأسرة الخامسة"، واكتشف الباحثون المقبرة بالغرب من الأهرامات،  بينما أشار فريق التنقيب، مصطفى الوصيري، إلى أن المقبرة تتكون من الطوب، وبها نقوش ورسومات نادرة.

وتعرض الرسومات الكاهنة مشاهد لها أثناء صيدها الحيوانات والسمك، وأيضًا وهى جالسة بجانب  منضدة  كبيرة مفعمة بالهدايا والعطايا.

فيما تعرض مشاهد أخرى قردًا يمد يده ليمسك ثمرة فاكهة ، إذ اعتبرت مصر القديمة القرود حيوانات منزلية، وقد اكتشفت مشاهد أخرى مشابهة في مقابر أخرى من الأسرة 12، والتي  نشأت وتكونت بعد مئات السنين بعد الأسرة الخامسة، فيما عرضت الصور الداخلية قرود ترقص أمام أوركسترا.

وألمح الموقع أنه كان قد اكتشفت أجزاء من رفات "حتبت" قبل أكثر من مائة عام، وهى الآن معروضة في المتحف المصري في برلين، إلا أن المومياء الخاصة بها لم تكن قد اكتشفت بعد.

وقد قامت السلطات المصرية في الأشهر الماضية بالعديد من الاكتشافات من بينهم عدة غرف للمقابر في مدينة الأقصر الكائنة جنوب مصر، وتم افتتاح متحف جديد للآثار بالقرب من الأهرامات، ويأمل المصريون في إنعاش السياحة في مصر من جديد من خلال تلك الاكتشافات الأثرية الجديدة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:12 ص
  • فجر

    05:13

  • شروق

    06:37

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:25

  • مغرب

    17:51

  • عشاء

    19:21

من الى