• الثلاثاء 20 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر12:05 ص
بحث متقدم
بالصور..

"البشام".. شجرة الصحابة لعلاج جرحى الحروب

الصفحة الأخيرة

شجرة البشام
شجرة البشام

متابعات - مواقع وصحف

أخبار متعلقة

الحروق

البشام

شجرة الصحابة

 شجيرة البشام من الأشجارالنادرة  ذات الرائحة الفواحة والعطرة التى إستخدمها صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم لعلاج جروح الحروب ويصل ارتفاعها إلى أربعة أمتار وعند قطع الساق أو الأغصان، ينتج سائل راتينجي، ذو رائحة منعشة.

مشتقات لعلاج جرحى الحروب

هي شجيرة معروفة ما بين مكة والمدينة. وكان صحابة الرسول يستخدمون مشتقاتها لعلاج الجرحى في الغزوات والحروب، حيث تستخدم العصارة الراتنجية، التي تجمع من السيقان والأغصان، كأفضل مضاد حيوي لعلاج الجروح. وكانوا يجمعون العصارة ويجهزونها قبل أي حرب لاستعمالها كعلاج فعال للجروح.

وقال المتخصص في زراعة هذه النبتة، حامد عساف العامري، لـ"العربية.نت"، إن شجيرة أو نبتة البشام تنمو في تهامة والمناطق الجبلية، وهي شجرة نادرة من الشجيرات العطرية، ومهددة بالانقراض لقلة زراعتها واستخدام المطاعم في إعطاء نكهة ولون للحوم، مشيراً إلى أنه يقوم بمحاولة إنعاش زراعتها، إذ يقص غصونها من الجبال ويعيد استزراعها.

 

انقراض البشام وبلديات المملكة

وأفاد العامري أنه يبيع شتلاتها بسعر من 30 إلى 50 ريالا، وأن هذه النبتة تستخدم في الطهي، ويتم استخراج دهن العود منها، الذي يصل سعره إلى 800 ريال، كما أن أعوادها تستخدم كمساويك لتعقيم الفم وتعطير رائحته.

وطالب العامري بلديات المملكة بزرع هذه الأشجار للاستفادة منها وحمايتها من الانقراض، بدلاً من زراعة أشجار زينة غير مفيدة للإنسان، على حد قوله.

 

بلسم مكة وصناعة العطور

ومعروف أن السائل اللزج ذا الرائحة العطرة النافذة، الذي يخرج من لحاء شجيرة البشام، يُعد زيتاً نادراً، له أهمية طبية عالية، ويعرف باسم "بلسم مكة"، حيث يتم خدش اللحاء، ويقطر منه ببطء سائل راتينجي. يستخلص منه هذا الزيت، فيما تستخدم المادة اللزجة، الناتجة من الأغصان، بعد تجفيفها، علاجاً لبعض الأمراض، وفي صناعة العطور.

كما أن أوراق الشجيرة هي علف جيد للإبل، وتؤدي لزيادة إدرار الحليب.

 

العطش وصباغة الملابس وخيوط الغزل

و"ثمار البشام"، لها قدرة عجيبة على إطفاء العطش، وينتج منها مادة دهنية متعددة الفوائد. فجميع أجزاء الشجيرة تحتوي مميزات وقدرات علاجية حقيقية، يتم الاعتماد عليها في صباغة الملابس، وخيوط الغزل، وكان لها قيمة اقتصادية في المناطق الذي ينمو فيها النبات.

كذلك تسحق القشور، وتستعمل في تطهير الجروح وشفائها بشكل سريع، فيما يعتبر "مغلي الخشب"، مطهرا قويا، وقاتلا لأنواع البكتيريا. 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:13 ص
  • فجر

    05:13

  • شروق

    06:37

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:25

  • مغرب

    17:51

  • عشاء

    19:21

من الى