• الجمعة 23 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر04:43 ص
بحث متقدم

تفاصيل حيثيات المشدد لصانع القنابل ضد الشرطة

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

شيماء السيد

أخبار متعلقة

رجال الشرطة

صناعة القنابل

قتل المعتصمين برابعة والنهضة

خالد فرج بخيت

الشيخ خالد

أودعت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، وعضوية المستشارين مختار العشماوي، والدكتور عادل السيوي، وحسن السايس، وسكرتارية حمدى الشناوى وأسامة شاكر المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة حيثيات حكمها في الحكم الصادر بالسجن المشدد 10 سنوات للمتهم خالد فرج بخيت فرج وشهرته "الشيخ خالد" فى اتهامه فى القضية المعروفة إعلاميا بـ "خلية متفجرات حلوان ". 

قالت المحكمة فى حيثيات الحكم إنها اطمأنت على وجه الجزم واليقين بانضمام المتهم إلى هذه الجماعة وعلمه بأغراضها طبقا لأقوال المحكوم عليه محمود سيد محمود ( الثانى ) من أنه بعد أن اتصل به المحكوم عليه حسن عبد الغفار هاتفيا وأخبره أنه صديق لوالده وطلب مقابلته، والتقى به أخبره أنه كان من والده فى المعتقل ، وأنه يتعين عليه أن يأخذ بثأر والده ( المحبوس حاليا ) ، وأنه يصنع قنابل لقتل رجال الداخلية وإصابتهم وقطع الطرق وتخريب البلاد وطلب منه أن ينضم إلى جماعته التى تتكون من مجموعة من الشباب تضع القنابل على الكورنيش وفى بعض الأماكن بحلوان لتصيب أفراد الداخلية وإتلاف سيارات الشرطة رداً على قتل المعتصمين برابعة والنهضة ورمسيس، فوافق على ذلك واصطحبه إلى منزل محمد عبد العزيز وشهرته زيزو (المتهم السابع ) وعرًفه على أعضاء الجماعة التى تعمل معه وكان منهم خالد فرج .

كما ثبت للمحكمة أن المحكوم عليه خالد الشيخ كان يحضر اجتماعات المجموعة بمسكنه ويشارك فى المظاهرات والمسيرات والتجمهرات المناهضة لنظام الحكم ، حيث كانوا يقطعون الطرق ويهتفون ضد الشرطة والحكومة للإخلال بالأمن والنظام العام .

واستندت الحيثيات إلى اعترافات المتهمين ( الثانى ) و( السابع ) إضافة إلى تحريات الشرطة التى أفادت بانضمام المتهم إلى جماعه أسست على خلاف أحكام القانون الهدف منها تنفيذ أعمال عدائية ضد رجال الشرطة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:10 ص
  • فجر

    05:10

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى