• السبت 24 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر12:16 ص
بحث متقدم

ذعر بالأكاديمية البحرية بعد التحقيق مع نجل «عنان»

قبلي وبحري

سمير سامي عنان
سمير سامي عنان

محمد البسيونى

أخبار متعلقة

الأكاديمية العربية

سمير عنان

التحقيق مع نجل عنان

تشهد أروقة الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بالإسكندرية التابعة لجامعة الدول العربية حالة من الهلع والذعر الشديدين بين هيئة التدريس والعاملين بها.

وتمثل ذلك فى الأحاديث الجانبية والنميمة التى ملئت السمع والبصر ووقائع التندر على الأمر.

جاء هذا على خلفية إحالة سمير سامى عنان نجل الفريق سامى عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة الأسبق، للتحقيق جراء نشرة بعض البوستات على حسابه على الفيس بوك.

وأعلنت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل ‏البحري، أن الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية، أمر ‏بالتحقيق مع سمير سامى عنان موظف بالشئون العربية بالاكاديمية، نجل رئيس الأركان الأسبق سامي عنان، فيما هو منسوب إليه من قيامه بنشر بعض ‏الآراء والتعليقات على موقع التواصل الاجتماعي الخاص به.

وأشارت الأكاديمية إلى أنه تم التحقيق مع نجل عنان وتم إيقافه عن ممارسة العمل بالأكاديمية وإحالته إلى لجنة المساءلة وهي أعلى ‏سلطة مساءلة وجزاء في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

‏وكان سمير سامى عنان نجل الفريق عنان الموظف بالأكاديمية العربية، قد قام بنشر بعض الآراء السياسية على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تخص والده ونظام الحكم.

وكان قد رد الدكتور سمير نجل الفريق سامي عنان، على بعض الشائعات التي روجتها بعض وسائل الإعلام حول راتبه الذي يتقاضاه بالأكاديمية البحرية، نافيًا وصوله إلى راتب 50 ألف دولار شهرياً.

وقال نجل عنان، "إنه تم تعيينى بالأكاديمية تعيين عادي خالص، وبعدين أنا كان عندي خبرة".

وأعلن نجل عنان عن راتبه قائلاً: "أنا راتبي بالدولار 890 دولارا، والمصري 8 آلاف جنيه".

وكشفت الأكاديمية أن التحقيق مع الدكتور سمير، نجل الفريق سامي عنان، على خلفية كتابات سياسية منسوبة إليه.

وأوضحت أنه قال في التحقيق الذي امتثل إليه، إن الحساب الذي نُشر عليه تلك الكتابات مزيف، ولا يمت له بصلة، مشيرًا إلى تحويله للجنة المساءلة، أعلى جهة تحقيق في الأكاديمية.

وأكدت الأكاديمية أن هناك أسبابًا عديدة أخرى للتحقيق معه غير تلك الكتابات المنسوبة إليه، تتعلق بالشق الإداري، لن يتم الإفصاح عنها، إلى أن تتوصل لجنة المساءلة لقرارها النهائي.

وأوضحت أن «نجل عنان» خالف قواعد ولوائح الأكاديمية، التي تنص على عدم الخوض في السياسة أو الدين أو العرض، لوجود كتابات منسوبة إليه «مسيئة جدًا»، إلى جانب مخالفاته الإدارية الأخرى، وأنه إذا ارتكب أي موظف بالأكاديمية تلك المخالفات سيكون مصيره هذه الإجراءات التحقيقية، دون تفرقة.

وشددت على أن «نجل عنان» عليه أن يثبت إن كانت هذه الكتابات تخصه أم لا، حيث إن «هناك أجهزة تثبت صحة ذلك من عدمه، وإذا ثبت صحتها فإن لجنة المساءلة من الممكن أن توقع عليه عقوبة تصل إلى حد الفصل».

وأشارت الأكاديمية إلى أن الدكتور سمير، موظف في الشؤون العربية بالأكاديمية، وليس نائبًا لرئيس الأكاديمية، وأن تعيينه كنائب لرئيس الأكاديمية عام 2011، كان ضمن قرارات استثنائية اتُخذت في وقت سابق، إلا أن هذا المنصب لم يعد موجودًا، بعدما تم إلغاؤه وتجميد وظيفته عام 2012 ضمن 54 موظفًا آخرين، وفي 2017 تم فك هذا التجميد لجميع الموظفين.

وأضافت أنه كان مساعدًا لعميد معهد الجودة بالأكاديمية، قبل توليه منصب نائب رئيسها، خاصة أن لجنة دولية راجعت كل هذه القرارات والمخالفات الاستثنائية، وصححت الأوضاع.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:09 ص
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى