• الخميس 22 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر07:07 ص
بحث متقدم
بالفيديو ..

حكاية عم "كامل" أقدم بائع طعمية فى وسط البلد منذ 27 عاما

آخر الأخبار

عم كامل
عم كامل

منار شديد

أخبار متعلقة

وسط البلد

شارع الالفى

صانع الطعمية

بخطوات مسرعة اعتاد "عم كمال" على الخروج من منزله بحي شبرا الخيمة، يسير في مشواره اليومي للذهاب إلي عمله الذي يمارسه طيلة حياته منذ 56 عامًا، في السابعة والنص صباحًا بمنطقة وسط البلد دون ملل وضيق رغم كل المتاعب التي يوجهها طول حياته، منذ كان أن عمره 5 سنوات وهو يشارك والده، وجده "قلي" الطعمية التي أصبحت المهنة التي توارثها عنهما ويصعب عليه تركها  حتى الآن.

يبدأ عم كامل الرجل المسن صاحب الوجه البشوش والضحكة الدائمة حديثه لـ"المصريون " ويروى بعض تفاصيل مهنة  (قلي الطعمية) ومعظم المتاعب التي تواجه  يوميًا  أثناء العمل  قائلاً: "ورثت المهنة من جدي، وأنا عندي 6 سنين كنت بتفرج على أبويا وهو واقف على الطاسة في المحل ورابط  المريلة على صدره والفوطة علي رأسة وبيقلي الطعمية في الشارع"، ويتابع مازحًا: "كنت عيل صغير وحليوة  مش زى ما أنتي  شايفة  دلوقتي، ودايمًا أبويا كان يطلب مني أجهزله الطلبات، ويوم ورا الثاني أتعلمت  المهنة وبدأت أقف مكان أبويا واقلي وأبيع الطعمية".

ويستكمل عم كامل الرجل الخمسيني وسط ضحكات عالية من الزبائن المتواجدين لشراء الطعمية قائلاً: "بقيت معلم وأستاذ في قلي وعمايل الطعمية"، وتابع: "أبويا مات وجدي كمان مات ومفيش حد غيري ورث المهنة، وظروف مادية أجبرتنا نبيع المحل، وبعدها جيت اشتغلت هنا في وسط البلد".

ويستطرد "كامل" أقدم بائع طعمية في منطقة التوفيقية كلامه قائلا: "بحب المهنة  دي جدًا  وعمري ما فكرت  أسيبها  ولا اشتغل شغلانة تانية، أتعود عليها، والزباين كمان أتعودت عليا اليوم اللي أغيب فيه عن الشغل يكلموني ويزروني في  البيت عشان يطمنوا عليا، مرددًا: الحمد لله حب الناس نعمة كبيرة".

ويختم عم كامل حديثة قائلاً: "أهم حاجة أن الواحد يراعي ربنا في شغله ويتعامل مع الناس كويس وبطريقة محترمة ويعرف يكسب الزباين".

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:11

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى