• الأحد 22 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر01:13 ص
بحث متقدم
لأول مرة منذ 88 عاما..

بالصور.. نقل تمثالين أثريين بمبنى محافظة المنيا للترميم

قبلي وبحري

نقل تماثيل بالمنيا
نقل تماثيل بالمنيا

جمال زكى

تابع عصام البديوي محافظ المنيا اليوم الأربعاء، أعمال نقل تمثالين أثريين كانا ضمن مقتنيات مبنى ديوان عام محافظة المنيا منذ عام 1930, لإجراء أعمال الترميم اللازمة لهما بمعامل الترميم بمخزن آثار البهنسا, تمهيداً لوضعهما ضمن مقتنيات المتحف الآتونى.

أشرف على أعمال نقل التمثالين دكتور أحمد حميدة مدير عام المتحف الآتونى ورئيس لجنة نقل التمثالين وعدد من المرممين والخبراء والمتخصصين بوزارة الآثار.

وشدد المحافظ على ضرورة مراعاة القواعد والأسس العلمية السليمة لنقل التمثالين لضمان سلامة عملية النقل وعدم تعرضهما لأى أضرار أو تلفيات لما يمثلانه من قيمة أثرية وتاريخية هامة, وكذلك توفير كافة الإمكانيات لإتمام عملية النقل بنجاح.

وقال الدكتور أحمد حميدة رئيس لجنة نقل التمثالين، إنه فور إبلاغ المحافظ بالقيمة الأثرية والتاريخية للتمثالين وجه بسرعة إجراء عملية النقل والترميم بالتنسيق مع الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار والهام صلاح رئيس قطاع المتاحف، حيث تم تشكيل لجنة من مرممى وزارة الآثار والتي أوصت بضرورة القيام بعملية النقل لإجراء الترميمات اللازمة نظراً لتردى حالة التمثالين الحالية وعلاج الشروخ والتآكلات والتصدعات الموجودة بهما, بمعامل الوزارة بمخزن آثار البهنسا تمهيداً لوضعهما ضمن مقتنيات المتحف الآتونى.

وأشار حميدة إلى أن التمثالين منحوتان من الحجر الجيري على شكل أسد برأس إنسان, بطول 165 سم وعرض 47 سم وارتفاع 88 سم ووزن يصل إلى حوالى 1 طن, ويرجح أنهما يعودان إلى العصر اليوناني الروماني نظراً لوجود كتابة يونانية قديمة بأحدي التمثالين, حيث كانت مثل تلك التماثيل توضع لتجميل مداخل المعابد الرومانية قديماً.

يذكر أن التمثالين وضعا في مكانهما منذ ديسمبر عام 1930 حيث وضع الملك فؤاد الأول حجر الأساس لمجلس مديرية ومجلس بلدى المنيا والمتحف والمكتبة ( وهو حاليا مبنى ديوان عام محافظة المنيا ).





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:33 ص
  • فجر

    03:33

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى