• الجمعة 23 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر10:41 ص
بحث متقدم

تفاصيل أزمة نقيب الممثلين مع الفنانين الشباب

آخر الأخبار

أشرف زكي
أشرف زكي

حسن علام

أخبار متعلقة

الثورة

الازمات

النقيب

زكي

الممثلين

اتهم الفنان الشاب، أحمد إبراهيم، أحد أبطال مسلسل "سلسال الدم"، الدكتور أشرف زكي، نقيب الفنانين – منذ أن عاد في عام 2015 إلى المنصب، بعد أن تركه عندما قام ثورة 25 من يناير - بتصفية الحسابات مع الذين لم يصوتوا لصالحه، إذ "أصبح السوق يسير بالمحسوبية".

وأضاف لـ"المصريون"، أنه في أول خمسة شهور، ادعى بأنه لن يسعى لتصفية الحسابات ممن عارض خوضه الانتخابات السابقة، وممن وقف ضده عقب ثور يناير، "لكن ما حدث عكس ذلك تمامًا، فوجئنا بأنه أرسل أسماءنا لشركات الإنتاج يطالبهم إننا ما نشتغلش".

وأوضح أن "الواقع يؤكد أنه عاد لينتقم ممن عارضه، ومجلس النقابة لا يعصي له أمرًا، نظرًا للمكاسب التي يحصلون عليها من ورائه، والدليل أن الفنان أحمد صيام عضو المجلس، كان أجره في 2010، 25 ألفًا لكن الآن صار 950 ألفًا، ما يدفعه إلى التصديق على إجراءات وقرارات النقيب". 

واستطرد: "تصريحات النقيب لابد أن يحاسب عليها، لا يهاجمنا فقط بل يهاجم الدولة أيضًا، ففي أحد اللقاءات قال إن الدولة لا تنظر للممثلين ولا تعتبرهم قوة ناعمة، ولو تقدر ذلك لابد أن ترمي بياضها، وتلك تصريحات غير مقبولة، وهناك شخصيات حوله يظهرون في البرامج وينكرون ذلك".

وأشار إلى أن "محمود أباظة، عضو النقابة، عندما اعتصم بالنقابة للمطالبة بحقوقه، استدعوا له ضابط من قسم الأزبكية، ووجهوا له اتهامات محاولة سرقة ألفين جنيه من النقابة، إضافة إلى بعض الأوراق، لكن بعد تدخل البعض تم إنهاء الموضوع، وبعدها أعلن النقيب استقالته، غير أنه بعد ساعتين فوجئ الجميع بأن أباظة تعرض للاعتداء من قبل اثنين بلطجية، كادت الطعنات التي أصيب بها أن تودي بحياته".   

إبراهيم تحدث عن أن "هناك مخالفات مالية وإدارية للمجلس الحالي، ومشروع الإسكان الاجتماعي الخاص بالنقابة، دليل واضح على ذلك، حيث عقدت النقابة اتفاقًا مع شركة على إنشاء المشروع على ثلث السماحة المخصصة والمقدرة بـ 10 أفدنة، مقابل حصولها على ثلثي المساحة، وهذا غير منطقي ولا يقبله أحد، ويثير الشكوك".

وأشار إلى أن "هيئة المجتمعات العمرانية قررت سحب المشروع، نظرًا لبعض المخالفات، وعدم تسليمه في موعده، وعقب ذلك عقد النقيب اجتماع وحرض أعضاء المجلس عليهم، وردد أن أحمد إبراهيم السبب في هذه الأزمات".

وأكمل: "كان هناك شخصيات ثقيلة معترضة على وجوده، أمثال مجدي أحمد علي، محمد خان، نهى العمروسي، محمد فاضل، فردوس عبدالحميد، على بدرخان، وكنا وسطهم، ولما عاد بدأ ينتقم منا، لأنه لن يستطيع أن يمسهم بسوء، لأنهم يعلمون كل كبيرة وصغيرة عنه".

وذكر أنه أثناء تصوير مسلسل "سلسال الدم"، والذي أشاد كثيرون بدوره، صرح النقيب في إحدى الجرائد بأن الممثل المغمور أحمد إبراهيم –حسب وصف النقيب - يروج أخبار كاذبة عنه، "وهي تصريحاته أغضبت كثيرين، ولو أن حديثه صحيح أليس من المفترض أن يرتقي بالمهنة وبالممثلين أم لا".

بطل مسلسل "سلسال الدم"، أضاف: "هناك مشكلة أخرى، الموازنة الماضية تم صرف مبلغ 2 مليون و400 ألف بدون فواتير والموازنة ترفضت ثم قوبلت بعده"، مستطردًا: "زميلتنا رفيف حمدي أرسلت إلى محامي النقيب للحصول على معلومات خاصة بها، تم الاعتداء عليها، وروج أخبار كاذبة إن هناك بلطجية اعتدوا على النقابة".

وأكد أن "المسالة وصلت لطريق مسدود معه، حيث تدخل كثيرون لحلها لكن دون جدوى"، مشيرًا إلى أن التحقيقات معه سارية في البلاغات التي تم تقديمها ضده. 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:10

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى