• الإثنين 19 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر11:54 م
بحث متقدم

لهذا السبب "كينيا" الأكثر جذبا للشباب في العالم

عرب وعالم

كينيا
موقع "إكسباتيسان دوت كوم"

وكالات

أخبار متعلقة

الشباب

التكنولوجيا

نيروبى

العاصمة الكينية

يلجا الكثير من الشباب من جميع أنحاء العالم الي العمل في العاصمة الكينية نيروبي بسبب تملكها لأكثر تكنولوجيا متطورة في شرق أفريقيا، حيث تنافس بتطورها مراكز كبري في العالم.

وفي صيف 2006، حزم تيمبو درايسون حقائبه، وودع جامعة أوكسفورد لكي يحصل على وظيفة في شركة غوغل في الولايات المتحدة. لكن بحلول عام 2010، ترك درايسون العمل في غوغل وانتقل إلى العاصمة الكينية نيروبي.

وفي غضون عام، شارك درايسون في تأسيس شركة "OkHi "، التي تعمل على تزويد كل شخص في كينيا بعنوانه الإلكتروني الخاص.

يقول درايسون: "خلال وجودي في غوغل، كنت أعمل من أجل بناء تقنية متطورة تستخدم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد استمتعت بذلك العمل حقاً، ولهذا قررت أن آخذ وقتاً للتفرغ أستغله في السفر إلى شرقي وغربي أفريقيا في جولة تكنولوجية. وأثناء تلك الجولة حفزتني وأشعلت خيالي المشاكل الكبيرة التي تحتاج إلى حلول تكنولوجية في هذه المنطقة من العالم".

رغم ذلك، تبقى نيروبي لغزاً بالنسبة لأغلب الناس في العالم وقد تشمل الأسئلة التي يتلقاها الوافدون الأجانب من أفراد عائلاتهم حول كينيا "أليست بلدة خطيرة؟" و "هل يعيش الناس هناك في أكواخ طينية؟"

ويندهش هؤلاء إذا علموا أن نيروبي إحدى أسرع المدن نمواً في أفريقيا، بعدد سكان يبلغ ثلاثة ملايين نسمة.

فقد تحولت خلال ثماني سنوات إلى مركز متنوع الأعراق يجتذب الشبان من أنحاء أفريقيا، والآن من الهند والصين وتوجد بها ناطحات سحاب، ومراكز تسوق، وفنادق، وبنايات سكنية، ودور سينما، ومقاه وبارات، ومطاعم، وحتى صالات للتزلج على الجليد.

ويُظهر تقرير لمؤسسة "ديسرابت أفريكا" أن شركات التكنولوجيا الناشئة في كينيا حققت ما يزيد على 129 مليون دولار عام 2016، بزيادة قدرها 17 في المئة عن العام الذي سبقه، وأن كينيا تجتذب ثاني أكبر عدد من الاستثمارات بعد جنوب أفريقيا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:13 ص
  • فجر

    05:14

  • شروق

    06:38

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:25

  • مغرب

    17:50

  • عشاء

    19:20

من الى