• السبت 21 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر03:48 م
بحث متقدم

"همنعك ولو هموتك".. شهادة صحفي بـ"أحداث الإرشاد"

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

شيماء السيد

استمعت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، لشهادة الصحفي بصحيفة المصري اليوم أحمد النجار، والذي كان من المُصابين في وقائع قضية "أحداث مكتب الإرشاد".

بدأت شهادة "النجار" بالإشارة إلى تلقيه خبرًا بوجود أحداث، وتجمعات، حول مكتب الإرشاد بالمقطم، يوم 30 يونيو، فتحرك هو وزميله محمد الجرنوسي لتغطية ما يجري، ووصف "النجار" محيط "مكتب الإرشاد" لحظة وصوله لمسرح الأحداث، مؤكدًا أن بعضا من المتجمعين قاموا بإلقاء الحجارة على مكتب الإرشاد، ورد عليه من بداخله بإطلاق الرصاص، من خلف الشبابيك المُعتمة، في الدور الثالث والرابع للمبنى.

ونفى "النجار" أن يكون المُتجمعون حول "مكتب الإرشاد" قد شكلوا تهديدًا لمن بداخله، مُشيرًا إلى أن أعمارهم كانت بين 17 و 20 عاما، وأن من بداخل المقر إذا ما أرادوا الرحيل فإنهم سيتمكنون من ذلك، مشيرًا إلى أن بوابات المقر حديدية ولا  يُمكن لأحد أن يقترب منها.

وانتقل "النجار" لشرح مُلابسات إصابته في الأحداث، ذاكرًا أن عددًا من المحررين الصحفيين، تجمعوا حول سيارة بث كانت موجودة في مكان الوقائع، وشدد على أنه كان جليًا بأنهم ليسوا من بين المتجمهرين حول المكتب، وتابع سرده بالإشارة الى استهداف الصحفيين في هذا اليوم، لافتًا لقيام مُسلح داخل مكتب الإرشاد، بإطلاق طلقات خرطوش على الصحفيين، مما أدى الى إصابته هو و الصحفي "أحمد رجب"، وشدد الشاهد على ان مُحدث إصابته تعمد استهداف الصحفيين، موضحًا بأن غرض ذلك الاعتداء منع الصحافة من توثيق إطلاق النار من مكتب الإرشاد، واستخدم الشاهد لتوضيح تلك النقطة قائلاً بأن مُطلق النار كان لسان حاله :"همنعك ولو هموتك".

وتابع "النجار" ذاكرًا مواضع إصابته، لافتًا الى إصابته في رأسه، وحاجبه، وصدره، وكتفه، وأشار بأن "ستر الله" هو من أنقذه من ان تُصيب إحدى تلك الطلقات عينه، وأشار الى أن بُعد مُحدث الإصابة عنه هو ما منع "بلي الخرطوش" من أن تُصيبه بشكل عميق، وذكر الشاهد بأنه حاول تصوير مُطلقي النيران، ولكن لأن الشباك كان أسودًا فإن ذلك منعه، لافتًا الى انه كان يُري ليزر على ذلك الشباك، دون أن يُكشف من خلف ذلك الشباك.

وكانت المحكمة قد تسلمت صورة طبق الأصل من تقرير الطبي شرعي الخاص بالمجني عليه احمد مجدي رجب السيد يتضمن حضور المجني عليه الي مصلحة الطب الشرعي للخضوع للكشف الطبي عليه وتم التعرف عليه من خلال بطاقة الرقم القومي وتبين ان إصاباته عبارة عن عدة إصابات التحامية بالصدر وانه بعمل إشاعة عادية علي الصدر تبين وجود ظلال لاجسام شبه دائرية صغيرة الحجم نتيجة إصابته بطلقات الخرطوش، وعليه فقد تغيرت الإصابات نظرا لما جد عليها من تداخلات علاجية بمرور الوقت والإصابات كانت في الأصل ذات طبيعة نارية حدثت من مقذوفات رشية " خرطوش" أطلقت من سلاح ناري ويتعذر فنيا تحديد عيارها أو عيار السلاح المطلق لها .

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين مختار العشماوي والدكتور عادل السيوي وحسن السايس وسكرتارية حمدي الشناوي وأسامة شاكر.

وأسندت النيابة لقيادات الجماعة الاشتراك بطريقى الاتفاق والمساعدة فى إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر، والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة لذلك، والتخطيط لارتكاب الجريمة، وأن الموجودين بالمقر قاموا بإطلاق . 

 



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • مغرب

    07:03 م
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى