• الخميس 22 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر07:06 ص
بحث متقدم

فرحات: 3 أخطاء يقع بها العامة بحق القضاة

الحياة السياسية

محمد نور فرحات
نور فرحات

حنان حمدتو

أخبار متعلقة

القضاء

الدستور

العدل

محمد نور فرحات

قال محمد نور فرحات، الفقيه الدستورى، إنه من  غير الصحيح أن  ينحصر دور القاضى فى نظامنا القضائي فى التطبيق الآلى للقانون على وقائع الدعوى كما هو شائع، فرغم التقاليد اللاتينية التى أخذ بها المشرع المصرى منذ التقنينات المختلطة سنة 1875 والتقنينات الأهلية سنة 1883 حيث التشريع هو المصدر الأول للقاعدة القانونية، وحيث القاضى يطبق القانون ولا يصنعه، فقد أسهم القضاء المصرى فى تفسير التشريع بما يحقق العدل، وفى وضع المبادئ القانونية التى تواكب التطور الاجتماعى وتتجاوز فجوة التباعد بين التشريع والعدل خاصة فى عصور الاستبداد.

وأضاف "فرحات"، خلال مقاله الذى نشر فى المصرى اليوم تحت عنوان "قضاة العدل والحرية"، وفى هذا المقام فإننا نستحضر العبارة الخالدة لأستاذنا السنهورى فى مقدمة كتابه الوسيط من أن النصوص التشريعية متى خرجت من يد واضعيها أصبح لها استقلالها الذاتى بتفاعلها مع الواقع الاجتماعى هذا التفاعل الذى هو صميم العملية القضائية ,  ويمكن القول إجمالا إن أكثر السلطات اتساعا فى التوفيق بين التشريع والواقع يملكها القضاء الدستورى، يليه القضاء الإدارى الذى هو قضاء منشئ للقواعد القانونية، يليه القضاء العادي".

وأوضح الفقيه الدستورى، الأخطاء التى يقع بها البعض فيما يخص سلطة القضاء قائلا :" من غير الصحيح أن العملية القضائية بعيدة عن مؤثرات المجتمع  فالقضاة يحكمون فى سياق اجتماعى متشابك العلاقات تتصارع فيه الأفكار والثقافات والقيم. ولا بد من التسليم بأن المرجعية الثقافية للقاضى تنعكس على أحكامه فى حدود السلطة التقديرية الممنوحة له  وأن مساحة الحرية فى النظام السياسى تنعكس على الاستقلال الحقيقى للقضاء وإنما يقصد بحياد القاضى تجرده عن أى مؤثرات مباشرة أو غير مباشرة قد تمارس عليه ".




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:11

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى