• الخميس 22 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر02:39 ص
بحث متقدم

4 قرارات صعبة ينتظرها المصريون عقب الانتخابات

الحياة السياسية

صورة أرشيفية - سوق خضار
صورة أرشيفية - سوق خضار

حسن علام

أخبار متعلقة

الانتخابات

إقتصادية

قرارات

اقتصاديون

الرئاسية

توقع اقتصاديون، أن تتخذ الحكومة، عقب الانتهاء من الانتخابات الرئاسية المقبلة، والمقررة مارس القادم، مجموعة من القرارات الاقتصادية الصعبة، التي من شأنها زيادة الأعباء على كاهل قطاع عريض من المصريين، لافتين إلى أن أبرزها، تحويل الدعم العيني إلى نقدي، ورفع أسعار المحروقات، وأيضًا رفع الدعم عن الكهرباء، وتذكرة المترو.

الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، وأستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، أكد أن الفترة التي ستعقب الانتخابات الرئاسية المقبلة، ستشهد تغييرات في النواحي الاقتصادية، لاسيما أن هناك ضغوطًا هائلة يمارسها صندوق النقد الدولي، علي النظام السياسي، من أجل وضع خطط معينة لإدارة الاقتصاد المصري.

وأضاف في تصريحه الخاص لـ"المصريون"، أنه من المتوقع رفع أسعار الوقود والمحروقات جزئيًا كخطوة أولية لتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصاد، ثم يعقبها رفع الدعم عنه بالكامل.

أستاذ الاقتصاد بجامعة المنصورة، أوضح أن خطوات الحكومة ستزداد سرعه، في أعقاب انتهاء السنة المالية الحالية "2017-2018"، لافتًا إلى أنه سيتم وضع خطة جديدة تشمل رفع الدعم عن كافة القطاعات والخدمات.

وأشار إلى أنه سيتم رفع الدعم عن المترو وتحويل الدعم العيني الذي يستهلك الموازنة العامة للدولة، واستبداله بالدعم النقدي للمواطنين، وهو ما يُعد أهم توصية لصندوق النقد الدولي، قبل استلام الشريحة الجديدة من القرض المقدر بـ12 مليار دولار.

أما، الدكتور وائل النحاس، الخبير الاقتصادي، قال إنه من المتوقع عقب الانتخابات، أن يتم رفع جزء من الدعم، إضافة إلى تحويل الدعم العيني إلى الدعم النقدي، مشيرًا إلى أن ذلك في الغالب سيحدث في شهر 7 المقبل.

وخلال حديثه لـ"المصريون"، أضاف أن من بين الإجراءات المفترض اتخاذها أيضًا، رفع الدعم عن الطاقة – الكهرباء"، وكذلك فرض الضرائب التصاعدية، منوهًا بأن تلك الإجراءات استجابة لخطة صندوق النقد الدولي التي فرضها على مصر، لكي تحصل على القرض المقدر 12 مليار دولار.

وأوضح الخبير الاقتصادي، أنه في منتصف الشهر الجاري، ستكون هناك مراجعة من صندوق النقد الدولي، لنظر ما تم خلال الفترة الماضية، وأيضًا للتأكد من أن مصر تسير على الخطة الإصلاحية التي تم وضعها، ولتوضيح وتحديد القصور التي وقعت فيها مصر. 

وكانت الهيئة الوطنية العليا للانتخابات، أعلنت منذ أيام، مواعيد الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في مارس المقبل.

وقالت الهيئة، في مؤتمر صحفي، إن مواعيد التصويت خارج مصر ستكون أيام الجمعة والسبت والأحد، الموافق لـ16 والـ17 والـ18 مارس المقبل، وداخل مصر ستكون أيام الاثنين، والثلاثاء والأربعاء الـ26 والـ27 والـ28 مارس المقبل.

وفي حال الإعادة ستكون خارج مصر الخميس والجمعة والسبت الـ19 والـ20 والـ21 أبريل المقبل، وداخل مصر الثلاثاء الأربعاء والخميس الـ24 والـ25 الـ26 من نفس الشهر.

وسيعلن عن الفائز بالانتخابات الرئاسية في مصر يوم الـ2 إبريل المقبل حال عدم وجود جولة إعادة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:11 ص
  • فجر

    05:11

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى