• الإثنين 16 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر10:26 م
بحث متقدم

هل تؤجل «عملية سيناء» الانتخابات الرئاسية؟

الحياة السياسية

عملية سيناء
عملية سيناء

عبدالله أبوضيف

أثيرت تساؤلات حول احتمالية تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس المقبل، في أعقاب انطلاق العملية العسكرية التي أعلنت عنها القوات المسلحة في سيناء، للقضاء على الإرهاب، مع توقعات بأن يكون لها تأثيرها على المناخ العام في البلاد، في ظل الانشغال بالمواجهات الدائرة هناك، الأمر الذي قد يكون له تأثيره على تأمين سير العملية الانتخابية.

وهذه أبرز أزمة قد يواجهها الاستحقاق الرئاسي، فيما وجهت انتقادات في السابق من جانب قوى سياسية إلى الهيئة العليا للانتخابات، بسبب ضيق الجدول الزمني الذي وضعته، والتضييق على المرشحين لها، ما اعتبره مراقبون يهدف لإفراغ الساحة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال الدكتور سعيد اللاوندي، الخبير بمركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بـ "الأهرام"، إن "العلمية العسكرية في سيناء هي الأضخم منذ حرب أكتوبر، ومن ثم فإن تأجيل الانتخابات الرئاسية يمكن أن يصبح حلاً مطروحًا أمام النظام السياسي".

وأضاف اللاوندي لـ"المصريون": "تغيير الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية أمر ممكن، في حال وجود أحداث طارئة في البلاد، إلى جانب أن حالة الطوارئ المفروضة في البلاد، تسمح هي الأخرى بتعديل أي مواقف أو جداول سياسية وانتخابية، ويمكن التراجع عن هذا المنحى في حال انتهاء العلمية العسكرية في أسبوعين فقط كما هو مقرر لها، ومن ثم تسير الأمور على ما هي عليه دون تغيير".

من جهته، رأى مجدي حمدان، نائب رئيس حزب "الجبهة الديمقراطية"، أن "الاستخدام السياسي للعلمية العسكرية واضح بشكل كبير، وذلكم لن يقتصر على الانتخابات الرئاسية فحسب، خاصة وإنها منتهية لعدم وجود منافس من الأساس أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولكن في نواحي أخرى، منها إغلاق كافة المنصات والأفواه المعارضة للنظام في ظل نجاح حملات ودعوات المعارضة لمقاطعة الانتخابات الرئاسية".

وأضاف حمدان لـ"المصريون": "حديث المعارضة تثبته الأيام والأحداث، التي تؤكد أن النظام السياسي أكبر عدو لذاته، ومن الممكن أن يؤجل الانتخابات الرئاسية، ليزيد من حجم الغضب الشعبي والسياسي ضده، في ظل إجراءات سياسية واقتصادية في منتهى الخطورة".

من جهته، رأى المستشار محمد حامد الجمل، رئيس مجلس الدولة الأسبق، أنه "لا داعي لتأجيل الانتخابات الرئاسية، خاصة وأن هناك مواد في الدستور وقانون الانتخابات الرئاسية، تنص على موعد محدد لإجراء الانتخابات، ومن ثم فإن العملية العسكرية لا تتعارض مع إتمام الانتخابات الرئاسية، بما إنها تقام بعد شهر كامل من تنفيذ العملية العسكرية، وهو ما ينفي الأحداث الطارئة عن الموقف".

وأضاف الجمل لـ"المصريون": "مواجهة الإرهاب في هذه الحالة متوقف على التوقيت الذي حددته القوات المسلحة لتنفيذ العملية العسكرية في سيناء، إذ أن مواجهة الإرهاب في جميع أرجاء مصر، وليس مقتصرًا على منطقة بعينها، ومن ثم يتم إقامة الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد له، تنفيذًا أحكام الدستور والقانون المتعلق بالانتخابات الرئاسية دون خرق ليس للنظام السياسي حاجة له فيه".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:29 ص
  • فجر

    03:28

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى