• السبت 24 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر11:39 ص
بحث متقدم

كيف ترى الولايات المتحدة السباق الرئاسي في مصر؟

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

الجزيرة

الولايات المتحدة

السيسي

الإنتخابات المصرية

تساءل موقع "الجزيرة" في نسخته الإنجليزية، عن نظرة الإدارة الأمريكية، للانتخابات الرئاسية القادمة في مصر، عقب انسحاب جميع المرشحين المحتملين من السباق، وبقاء مرشح وحيد، يعتبر من أكبر مؤيدي الرئيس عبد الفتاح السيسي .

وللإجابة عن تساؤلات الموقع، قال الخبراء إن موقف واشنطن من الانتخابات الرئاسية المصرية كان "ضعيفًا"، خاصة في ظل سياسات النظام الحالي "الداخلية"، التي أسكت المعارضة والرأي العامة في البلاد .

وعلى الرغم من أن العلاقة بين البلدين أصبحت أكثر دفئًا بشكل ملحوظ منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهام منصبه في عام 2016، يلاحظ المحللون أنه يتعين على الولايات المتحدة اتخاذ خطوات لإخضاع النظام للمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان ضد الصحفيين والمجتمع المدني المصري والمعارضة السياسية الآن، التي تصف الانتخابات الرئاسية المقبلة بـ"خدعة".

في حين، ذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، أن قضايا حرية الصحافة وحق جماعات المعارضة في ممارسة السياسة في مصر كانت على جدول الأعمال عندما تلا ذلك محادثات بين الجانبين.

وقالت "نويرت" لـ "الجزيرة"، خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس "نريد من الدول (مثل مصر) إجراء انتخابات حرة ونزيهة"، مضيفة "هذا شيء نطرحه باستمرار".

ووفقا للجنة حماية الصحفيين، تم اعتقال 20 صحفيًا في مصر، وبعضهم في انتظار المحاكمة.

ويعتقد أندرو ميلر، نائب مدير السياسة في مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط، أن عدم استقرار مصر يعكس ضعف مصالح الولايات المتحدة في المنطقة، خاصة وأن البلاد هي واحدة من الدول القليلة في المنطقة التي لا تشارك في الحرب.

وزعم "ميلر" الذي كان يعمل سابقًا في السفارة الأمريكية في القاهرة، أن سياسات "السيسي" المتعلقة بالانتخابات الرئاسية المقبلة، وحرية الصحافة لا تخدم استقرار البلاد بل تشجع على عدم الاستقرار و"الإرهاب".

وذكر الموقع، أن مصر تقاتل منذ سنوات جماعات إرهابية في شبه جزيرة سيناء، والتي اكتسبت تقدمًا منذ أن الإطاحة بمحمد مرسي في منتصف عام 2013.

ومنذ ذلك الحين، أدت إستراتيجية "القوة الغاشمة" إلى عمليات تشريد جماعي، ووفيات المدنيين، ومحو قرى بأكملها، وتدمير اقتصاد زراعي، إلا أن الرئيس "ترامب" كان مؤيدا قويا لجهود الحكومة المصرية في محاربة "الإرهاب" في البلاد، بحسب الموقع.

وعلق "ميلر" لقناة الجزيرة "أن الإجراءات التي اتخذت مؤخرا للضغط أو إجبار المعارضة على الخروج من سباق الرئاسة  تشير إلى أن الأمر الذي سيزيد من العوامل الدافعة وراء عدم الاستقرار في البلاد".

وقال فيليب ج. كولي، مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق، إنه على الرغم من الجهود الأمريكية المبذولة للحد من انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، مثل حجب 1.3 مليار دولار كمساعدات، تدهورت مصر في عهد النظام الحالي.

وقال "كولي" للموقع، إن "المصريين ليس لديهم الكثير من الخيارات الحقيقية في الانتخابات الرئاسية المقبلة"، مضيفًا "أعتقد أن بذور الثورة في مهدها في مصر الآن".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • ظهر

    12:13 م
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى