• الثلاثاء 17 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر04:19 ص
بحث متقدم
قيادي إخواني سابق:

هذه سقطات رموز المعارضة المصرية بالخارج

الحياة السياسية

المهندس محيي عيسي، القيادي الإخواني
المهندس محيي عيسي، القيادي الإخواني

عبدالرحمن جمعة

حدد المهندس محيي عيسي، القيادي الإخواني، عضو البرلمان الأسبق، ما أسماها سقطات المعارضة المصرية خارج مصر، قائلاً إن "هذه السقطات تكريس للفشل وعدم وجود رؤية واضحة لمواجهة مشاكل مصر".

وأضاف في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "عندما تسمع إعلاميًا بارزًا في قناة" مكملين وهو يقول بملء فيه أن مصر لا تعنيني في شيء، وأنه حتى لو تغير النظام، فإنه لن يعود إلى مصر لأنه مرتاح في تركيا وعنده طموحاته ليحققها هناك".

وتابع عيسي - الذي كان يعد من أبرز رموز الحركة الإسلامية في الجامعة خلال سبعينات القرن الماضي -: "وعندما تسمع دعية من أدعياء الشرعية تعيش في بلاد العم سام أمريكا والتي لم تعارض نقل سفارتها للقدس ولم تستطع أن تهتف طز في أمريكا، ولكنك تسمعها اليوم وهى تهتف عشر مرات طز في مصر".

واستدرك قائلاً: "عندما ترى المعارضة بالخارج وقد تملك أقطابها المنازل وسعى بعضهم للحصول على الجنسية، بينما يعانى مئات الشباب شظف العيش هناك"، مشيرًا إلى أن "نظام الحكم يحقق أهدافه عندما يهجر المعارضة لتستوطن بالخارج فينحصر دورها في جهاد حنجوري لا يتجاوز الحناجر".

واعتبر عيسي الذي كان نائبًا في البرلمان المصري عن كتلة التحالف "1987-1990"، التراشق بين أقطاب المعارضة بالخارج دليلا على عدم الإحساس بما يعانيه الداخل، مشيرًا إلى أن "توطين المعارضة بالخارج حدث مع الفلسطينيين ثم السوريين فذابوا في مجتمعات الغرب وضاعت قضيتهم".

ومضى عيسى قائلاً: "لم تنجح المعارضة المصرية في تشكيل أي ضغط على النظام وباستثناء بعض القلشات التي تمت في أمريكا على قفا بعض الإعلاميين، فلم نلمس أي تأثير يذكر على النظام".

وبدا القيادي الإخواني السابق، واثقًا من أن المعارضة المصرية بالخارج لم تنجح في تقديم نموذج للتعايش والتكافل بين المختلفين، "بل رأينا نرجسية واتهامات بالتخوين وحتى طالت الذمم المالية والأخلاقية".

واستطرد: "لا يخفى على عاقل مدى تأثير الدول المضيفة على المستوطنين فيها بل كيف تستغل تواجدهم لإغراضها السياسية". وأردف قائلاً: لو هناك نصيحة نسديها لكم وحدوا صفوفكم وابحثوا عن حل يحلحل الأزمة ويخفف المعاناة عن آلاف المعتقلين وعن عشرات الآلاف من أسر المعتقلين والفارين وقدم مجموعة من النصائح للمعارضة المصرية أهمها تقديم نموذج ديمقراطي للدولة التي تريدون حكمها".

وخلص عيسى إلى "ضرورة  تغيير أهداف إعلام الشرعية باعتبار ما يجري حالياً تضييعا للمال والوقت واختاروا من بينكم زعيمًا وطنيًا شريفًا يكون رمزًا للمعارضة وإن لم تفعلوا فليكن صمتكم أبلغ".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • شروق

    05:07 ص
  • فجر

    03:29

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى