• الجمعة 20 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر11:58 م
بحث متقدم
لصندوق أسر الشهداء..

انتقادات بسبب «ضرائب الطلاب»..ونائب: حق على كل مواطن

آخر الأخبار

مجلس النواب المصري
مجلس النواب

عبدالله أبو ضيف

انتقد حقوقيون ونشطاء ما قام به مجلس النواب من فرض ضريبة خاصة بأسر الشهداء على العديد من الخدمات والسلع، وأهمها مصاريف المدارس وأدوات التشييد والبناء، مما يضيف أثقالا جديدة على كاهل المواطن، ومن ثم تحول مجلس النواب إلى أكثر المؤسسات التي تضيف أعباء على المواطنين، رغم أنها المؤسسة المكلفة بشكل رسمي بالدفاع عن حقوقهم، وخفض معدلات الصرف بالنسبة لهم.

واقترح البعض، أن تتكفل المؤسسات الكبرى وخاصة القوات المسلحة والشرطة المدنية، نظرا لامتلاكهما ميزانية كبرى، جميع الأعباء دون تصدير مشكلات حقيقية لهما، إلى جانب كونهما المؤسستين المسئولتين عن الشهداء بشكل أساسي.

انتقد حسين حسن، الناشط في مجال حقوق الإنسان، استمرارية فرض ضرائب جديدة على المواطنين بمختلف المسميات، وهذه المرة لصالح أسر الشهداء، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يتناقض مع التأكيد على حقوقهم الكاملة، ولكن يجب أن تتكفل المؤسسات التى يتبع لها الشهداء مثل القوات المسلحة والشرطة المدنية، بالجزء الأكبر من هذه الضرائب، خاصة أنهما تمتلكان ميزانيات كبيرة ويمكنهما تحمل كل هذه الأعباء دون مشكلات، عكس المواطن الذي أصبح يعاني الأمرين بسبب زيادة المصروفات عليه.

وأضاف حسن، في تصريح لـ"المصريون"، أن فرض ضرائب على دمغات الملفات الخاصة بمصروفات المدارس، ومن ثم زيادة المصاريف التي يتحملها الآباء إلى جانب مصروفات أبنائهم في هذه المدارس، هو أمر في غاية الصعوبة، مع وجود أكثر من ابن داخل المراحل التعليمية المختلفة، ولا يمكن أن يصبح مجلس النواب، والذي من المفترض أن يكون أكبر مدافع عن حقوق الشعب والعمل على خدمته الأكثر تحميلا للأعباء للمواطنين.

من جهته، اعتبر إيهاب منصور، عضو مجلس النواب عن تحالف 25 / 30، أن وجود ضرائب لأسر الشهداء أمر لا يعتبر إثقالا على كاهل المواطنين، وإنما هو حق لكل شهيد على الوطن، ولا يضير أي أسرة داخل المجتمع دفع مبلغ زهيد مثل 5 جنيهات، لصالح أسر الشهداء، في ظل أنهم قدموا أرواحهم فداءً للوطن، وبالتالي لا يمكن الحديث عن عدم تحمل تكاليف العيش لأسرهم الذين لهم نفس الحق.

وأضاف منصور في تصريح لـ"المصريون"، أن مجلس النواب من جهته، حاول عدم زيادة المبلغ عن الخمسة جنيهات، خاصة أن كثيرا من النواب اعترضوا على نسبة الخمسة جنيهات، وطالبوا بزيادتها إلى 50 جنيها أو 20 جنيها كحد أقصى، وكان هناك تفكير في أن يتم تحديد النسبة حسب نوع الخدمة أو السلعة، إلا أنه تم الاستقرار على نسبة الخمسة جنيهات، باعتبارها مبلغا زهيدا لا يمكن أن يتسبب في ضرر على المواطن البسيط.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:32 ص
  • فجر

    03:31

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى