• السبت 24 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر07:39 م
بحث متقدم
بالصور..

"رعد" .. الكلب الذي أجبر 11 محاميًا للدفاع عن قضيته

قبلي وبحري

الكلب رعد مع  الطفل آدم
الكلب رعد مع الطفل آدم

صالح عمر

أخبار متعلقة

الطفل

جلسة صلح

الكلب رعد

11 محاميا

موت الكلب

"اعيدوا لي كلبي" ، صرخات الطفل "آدم فهمي" 5 سنوات، التي أجبرت 11 محاميًا للوقوف للدفاع عن موت الكلب، ليس في لندن وإنما في الأقصر جنوب صعيد مصر، بالإضافة إلى تدخل كبار العائلات ومشايخ الصوفية للصلح بعد أن كاد موت الكلب يؤدي إلى اشتباكات عائلية.

البداية كانت عندما اكتشف طفل يدعى "آدم" 5 سنوات، جثة كلبه "رعد" بمنزلهم بمنطقة الروافعة بقرية البغدادي التابعة لمركز البياضية جنوب الأقصر، ونظرًا لارتباط الطفل باالكلب كثيرًا بحث أهله للكشف عن لغز الموت المفاجىء للكلب، خاصة مع عدم موافقة الطفل على استبدال الكلب بآخر.

عاينت الأسرة محيط المنزل، فوجدت أشجارًا تم تقطيعها، بالإضافة إلى كيس أسود به سم، بالإضافة إلى وجود شخصين ملثمين قاما بوضع قطعة لحم أمام الكلب ومن ثم الهروب باستقلال دراجة بخارية، حينما قاموا بتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة ببوابات المنزل.

ومن خلال رقم الدراجة البخارية تم تحديد هوية الشخصين، ما دعا العائلة إلى تحرير محضر لهما حمل رقم 3072 لعام 2017، واستدعاء طبيب بيطري للكشف عن أسباب موت الكلب، والذي أسفر عن كون الكلب تعرض للقتل عن طريق السم.

تدخل مشايخ الساحة الرضوانية القريبة من المنطقة لاحتواء الأمر عند هذا الحد، وعدم تقديم الجناة إلى المحاكمة، ولكن الطفل "آدم" صاحب الكلب كان وراء تحريك القضية والزج بها في ساحات القضاء، من خلال رفضه اقتناء أي كلب جديد، وظل في بكائه ، ما جعل حالته النفسية والصحية تسوء للغاية.

عائلة الطفل واصلت السير في الدعوى القضائية، والدفع بمحامي للدفاع عن حق كلبهم المقتول، بينما دفعت جمعية الرفق بالحيوان 11 محاميًا أخرين للدفاع عن الكلب "رعد".

أثبت المحامون أنفسهم أمام النيابة للدفاع عن الكلب، لكن وكسل النيابة قام بإدراج أسماء اثنين فقط من هؤلاء المحامين، مطالبين توجيه الاتهام بالشروع في قتل ودخول عقار دون إذن للمتهمين.

كبار عائلات الأقصر، ومشايخ الساحة الرضوانية، استمروا في جهودهم الحثيثة لإنهاء القضية وإتمام الصلح، الذي حدث في 13 من فبراير الجاري، بساحة آل رضوان بالبياضية، بينما لم ينجح كبار العائلات ولا مشايخ الصوفية في إنهاء حزن الطفل الصغير على كلبه.




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:09

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:27

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى