• الأربعاء 21 فبراير 2018
  • بتوقيت مصر03:32 م
بحث متقدم

"القرضاوي" يهاجم الإخوان بعنف

الحياة السياسية

القرضاوي
الشاعر عبد الرحمن يوسف القرضاوي

محمد الخرو

أخبار متعلقة

النظام

السلطة

الإخوان

القرضاوى

الشماتة

شن الشاعر عبد الرحمن، نجل الداعية الإسلامي يوسف  القرضاوي، هجومًا حادًا على جماعة الإخوان المسلمين، لافتًا إلى أن ما يحدث في مصر إنما هو يعد من قبيل الشماته التي يراها البعض، وهذه الشماتة جاءت بسبب الحكماء الذين لا يعرفون كيف يديرون معاركهم.

وأضاف في تدوينة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "حاولت كثيرا تجنب هذا البوست ... لكن ما باليد حيلة، ابتلى الله مصر بغياب الحكماء، وتصدر الأدعياء".

وتابع: "بيننا أناس لا يعرفون كيف يديرون معاركهم، يشمتون في حبس المخلصين لمجرد أنهم استخدموا حقهم الطبيعي واختلفوا مع قاداتهم يوما ما، يشمتون ببلاهة قائلين (من أعان ظالما سلّطَهُ الله عليه) وينسون أن السجون مليئة بقادتهم ... فهل يعني هذا أنهم ظلمة أعانوا الظالم فسلّطه الله عليهم؟".

واختتم تدوينته قائلا: "يظنون جميع سجنائهم يوسف الصديق وجميع قتلاهم حمزة بن عبدالمطلب وجميع ثوارهم جيفارا وجميع قاداتهم عمر بن الخطاب ... أما من يختلف معهم ... فهم المجرمون الخائنون المخدوعون في الدنيا ... وفي الآخرة هم أهل النار لا محالة ".

وانهالت التعليقات علي تدونية الشاعر وكان ابرزها قال احد النشطاء: " واضح إن المنشور في مهاجمة الإخوان.. ولكن أين قال الإخوان أن من يختلف معهم يكون مجرما خائنا مخدوعا في الدنيا وفي الآخرة من أهل النار لا محالة؟! ، الحق هذا مجازفة منك سيدي لا تليق بك، أنا شخصيًا أرى أن من أعان ظالمًا سلطه الله عليه.. وعلى سبيل المثال جنينة وأبو الفتوح".

وقال آخر: "ما كان ينقص مصر والمصريين الالتفاف حول الرئيس والشرعية كل الأحزاب والشعب أقصد لو تم ذللك ما آلت مصر إلى ما آلت إليه ولكانت قوة يلتف حولها الأشقاء ويخضع لها الأعداء ولكم ان تتحسروا و تعودوا إلى الحق".

وأضاف ناشط: " أوهام ..... تغفل دائما أن السبب في عدم الاصطفاف يأتي ممن تصفهم بأنهم يستخدمون حقهم الطبيعي في الإختلاف وأنهم هم يرفضون الأخريين إلى حد النبذ والإقصاء.... فرد فعل طبيعي جدا أن يتهلل من يعاني النبذ كلما رأهم يسقطون فيما حاول مرارا أن يحذرهم منه".

موجها بعض الاسئلة... السؤال إلى متى ستظل ترى بعين واحدة؟، إلى متى ستظلون تبحثون عن إصطفاف لن يتحقق ؟، إلى متى ستظل لا تدرك أنه لا يجتمع حق وباطل وأنهم ان اجتمعوا فهي فترة قصيرة ثم يعودون للتشرذم لا محالة؟، إلى متى لن نتعلم من دروس الثورة؟، إلى متى ستظلون مجرد معارضة ولستم ثائرين؟، إلى متى تثورون دون أن تتلمسوا الحق البين ودون أن تضعوا توجهات الشعب في حسبانكم؟، إلى متى تريدونها ثورة النخبة وليست ثورة الشعب فقذ لأنكم تريدون أن تفرضوا توجهاتكم على هذا الشعب؟، إذا كان إنه لا وجود لثورة دون نخبة نشطة تعمل على لتوعية الشعب .. حقيقة؟، فإنه لا وجود لثورة دون شعب .. حقيقة أيضا؟، والشعب اختار الاخوان لأنهم الوحيدون الذين وضعوه في عين الاعتبار؟

واختتم تعليقه قائلا: "ده من قلب الشارع وعدم اغفال كل الاستحقاقات الديمقراطية، الأن اختاروا، إما أن تكونوا مع الشعب واختياره وإما أن تظلوا في تيهكم وأمنياتكم الضالة".
شاهد التدوينة..



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تنجح الحملة «سيناء 2018» فى القضاء على الإرهاب؟

  • مغرب

    05:52 م
  • فجر

    05:12

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    12:13

  • عصر

    15:26

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى