• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:09 ص
بحث متقدم

بالفيديو.. القصة الكاملة لتسريب ماسبيرو الفاضح

فيديو

خالد الشرقاوي

أذع الإعلامي جابر القرموطي في برنامجه "مانشيت" على قناة "النهار"، أمس الخميس، تسجيلا صوتيا منسوبا لأحد قيادات القنوات المتخصصة في ماسبيرو والذي قال فيه: "فيه صحفية أنا هغتصبها وأنا بموت في الاغتصاب أساسا من وأنا صغير، بيمسكوني وأنا بغتصب أي حد".

وبدا صاحب الصوت في التسجيل واثقا بقوته وقدرته على الثبات حتى وإن كان ما يتفوه به من كلمات تدينه قد تتسرب إلى الإعلام، بل تجاوز أكثر من ذلك وأبدى استعداده لإذاعة التسجيل للرأي العام: "أنا بقول كده وعايزه يتنشر وممكن أسجله وأبعته، واحد اتنين تلاتة أربعة"، في إشارة إلى أنه يختبر المسجل حتى تصل البذاءات صافية إلى الجميع.

وقال "القرموطي"، إنه يعرف جيدا الشخص صاحب التسجيل، إلا أنه يتحفظ على ذكر الاسم، مشيرا إلى أنه يحيل الأمر برمته إلى حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام.

20 ساعة مرت على إذاعة التسجيل وإحالته إلى "زين" كانت كافية لكي يتخذ رئيس الهيئة الوطنية للإعلام قراره بإيقاف رئيس قناة "العائلة" عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات المتعلقة بالتسجيل.

ولم يتضح السبب الذي يهدد من أجله المتحدث باغتصاب صحفية، إلا أن سياق حديثه يوضح أن صراعا ما يدور بين المتحدث وعدد من الصحفيين، ما أدى إلى اعترافه بأنه "سب الدين" لأحدهم، بينما يهدد باغتصاب أخرى.

وخلافا لصوت المهدد بالاغتصاب، فإن صوتا آخر لامرأة ظهر في التسجيل أيضا، وبدا أنها تشاركه نفس الموقف، تقول السيدة في التسجيل: "لما الغازية تنزل يا ريس هننضف"، وهو ما جاء ردا على كلام المتحدث "في حموم وصابون ولازم ننضف بقى شوية".

وأثار التسجيل غضبا كبيرا، كونه منسوبا إلى أحد قيادات "ماسبيرو"، حيث ينتظر الوسط الإعلامي نتيجة التحقيقات التي تقودها الهيئة الوطنية للإعلام، إما بإدانة رئيس قناة "العائلة" أو بتبرئته.


شاهد الفيديو..

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى