• الإثنين 17 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:13 م
بحث متقدم

اتجاه داخل «الحركة المدنية» للتراجع عن مقاطعة الانتخابات

الحياة السياسية

رئيس حزب الكرامة
رئيس حزب الكرامة

حسن علام

على الرغم من دعوة "الحركة المدنية الديمقراطية"، التي تضم عددًا من الأحزاب والشخصيات العامة إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقررة في مارس المقبل، بعد أن وصفتها بـ "المسرحية العبثية"، إلا أن هناك اتجاهًا حاليًا بالعدول عن الدعوة، التي أغضبت السلطة، وظهر ذلك في رد فعل الرئيس عبدالفتاح السيسي بعد أيام من إطلاقها، وتقديم بلاغ للنائب العام ضد قيادات الحركة.

ومؤخرًا، دعت عدة شخصيات، إضافة إلى الحركة "المدنية الديمقراطية"، والتي تضم 8 أحزاب هي: "الإصلاح والتنمية، والتحالف الشعبي الاشتراكي، والدستور، والعدل، والمصري الديمقراطي الاجتماعي، وتيار الكرامة، ومصر الحرية، والعيش والحرية "تحت التأسيس"، لمقاطعة الانتخابات الرئاسية، مطالبة المصريين بمقاطعة ما وصفته بـ"المسرحية العبثية".

وقالت الحركة في بيانها: "لم نعد أمام عملية انتخابية منقوصة الضمانات يمكن النقاش حول اتخاذ موقفٍ منها.. وإنما صرنا بصدد مصادرةٍ كاملةٍ لحق الشعب المصري في اختيار رئيسه.. ومشهدٍ عبثي نربأ بأنفسنا أن نشارك فيه.. وندعو جموع الشعب المصري لمشاركتنا هذا الموقف الرافض لتلك العملية جملةً وتفصيلاً".

عبد العزيز الحسيني، عضو الحركة، نائب رئيس حزب "تيار الكرامة"، قال إنه "خلال الاجتماع الأخير التي عقدته الحركة لمناقشة وبحث طرق وخطوات إقناع المواطنين بمقاطعة الانتخابات، اتفق أعضاء الحركة على أن الحالة العامة تجاوزت مسألة مقاطعة الانتخابات؛ لأن هناك بالفعل عددًا كبير من المواطنين سيقاطعونها دون دعوة".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أوضح الحسيني، أن "الحركة رأت أن هناك ثلاث موضوعات يجب العمل عليهم، البند الأول: الرئيس في الميزان، وهو حملة ترصد وعود الرئيس، لمعرفة ما تم تنفيذه وما تحقق من إنجازات، وما لم يتم الإيفاء به".

وأشار إلى أن "البند الثاني، تقديم بدائل أو سياسيات بديلة؛ لتحقيق أهداف التنمية الكبرى في التعليم والبحث العلمي والصحة والإسكان، والذي شهد تدهورًا كبيرًا خلال السنوات الأربع الماضية"، لافتًا إلى أنه "عند المطالبة بتحسين أوضاع التعليم على سبيل المثال، يقولون من أين يتم ذلك، في حين أن هناك موارد كثيرة يمكن الاعتماد عليها في تطوير التعليم".

وقال إن "الحركة ستوضح المصادر والموارد التي يمكن الاستعانة بها لتطوير التعليم، وأبرزها، الصناديق الخاصة، واسترجاع الأموال المهربة بالخارج، إضافة إلى فرض ضرائب على بعض الأنشطة، التي ما زالت بدون ضرائب".

عضو الحركة الديمقراطية المدنية، شدد على أن "البند الأخير سيكون في التركيز على الوضع بسيناء، وما يعانيه الأهالي هناك، حيث يشتكون من نقص المواد الغذائية فضلًا عن المخاطر المحيطة بهم".

غير أن محمد سامي، رئيس حزب "تيار الكرامة"، وعضو "الحركة المدنية الديمقراطية"، قال إنه لا يميل لفكرة المقاطعة السلبية للانتخابات الرئاسية القادمة، إذ اعتبر أن "نزول المواطنين لإبطال أصواتهم، وسيلة أفضل وأجدر من فكرة المقاطعة".

وأوضح لـ"المصريون"، أن "المقاطعة  قد ينتج عنها تعليم المواطنين السلبية والارتكان، وعدم المشاركة في أي انتخابات فيما بعد"، مشددًا على أن "هذه وجهة نظري، ولكل فرد رأيه الخاص، والذي يراه صوابًا".

ويضم تحالف "الحركة المدنية الديمقراطية" 150 شخصية عامة، أبرزهم المرشح الرئاسي السابق وزعيم التيار الشعبي، حمدين صباحي، والمحامي الحقوقي خالد علي، والبرلماني السابق محمد أنور السادات، والمستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات سابقا، وجورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان.

كما تضم عددًا من القوى السياسية بينها "حزب الدستور"، و"الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي"، و"حزب الإصلاح والتنمية"، و"التحالف الشعبي الاشتراكي"، و"تيار الكرامة"، و"مصر الحرية"، و"حزب العدل".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • فجر

    05:24 ص
  • فجر

    05:23

  • شروق

    06:52

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى