• الأربعاء 26 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:50 ص
بحث متقدم

محامي وقف استيراد الغاز الإسرائيلي: فوجئت بهذا الإجراء

آخر الأخبار

صفقة الغاز
صفقة الغاز

عبدالله أبوضيف

قال المحامي أسامة الششتاوي، صاحب دعوى وقف استيراد الغاز الإسرائيلي، إنه لم يتم تحديد جلسة حتى اللحظة لنظر دعواه المرفوعة أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة.

وأبدى الششتاوي دهشته من أنه على الرغم من مضي أسبوع على تقدمه بالدعوى، والتي كان من المرجح أن يتم تحديد جلسة لبدء النظر فيها في اليوم التالي، إلا أن ذلك الإجراء لم يتم حتى الآن.

مع ذلك، أعرب عن إصراره على المضي قدمًا في إجراءاته القانونية لوقف اتفاقية تصدير الغاز لمصر، التي أبرمتها إسرائيل مع إحدى الشركات المصرية، لمدة 10 سنوات بقيمة 15 مليار دولار.

وقال الششتاوي لـ "المصريون": "هذا الأمر لن يجعلني أتراجع عن المطالبة بوقف الاتفاقية، ولدي ثقة كاملة في هيئة مجلس الدولة والتي سبق وأن حكمت لصالحه بوقف اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والتي تقضي بالتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير".

وأبدى الششتاوي ثقته من أن "مجلس الدولة سينظر وقف اتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي، والتي تساهم الحكومة عبرها باستمرار تقديم الدعم الكيان الصهيوني لسرقة مقدرات الشعب الفلسطيني، والاعتماد على مصر في دعم خزينته، بعدما اقترف كل المحرمات بحق الشعوب العربية، وفي المقدمة منهم الشعبين الفلسطيني والمصري".

وأكد الششتاوي أنه في انتظار تحديد الجلسة الأولى خلال هذا الأسبوع، ومن ثم بدء مجريات نظر الدعوى، قائلاً: "ليس لدي شك في الحصول على حكم يرضي طموحات الشعب المصري، ويوقف الاتفاقية".

وأقام الششتاوي، دعوى قضائية تطالب الحكومة المصرية بوقف اتفاقية استيراد الغاز الإسرائيلي، وهي الاتفاقية التي أعلن عنها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قائلاً إن مصر ستتولى إسالة الغاز الإسرائيلي وتصديره للخارج، لمدة عشر سنوات بمقابل 15 مليار دولار.

واستند رافع الدعوى إلى "المادة 27 من الدستور المصري، التي تؤكد علي وجوب أن يكون نهضة الاقتصاد بفضل العمل الذاتي والبعد عن التعامل مع الدول المضادة للمصالح المصرية، بالإضافة إلى المادة 28، التي تؤكد على أن الدولة مخولة بتنظيم الاستيراد، وهو ما تحاول الحكومة المصرية نفيه جملة وتفصيلاً، زاعمة أن الاتفاقية مبرمة بين شركات قطاع خاص وليست لها دخل في الأمر، بينما هي المسئولة عن تنظيم الاستيراد بشكل عام بحكم الدستور".

وأضاف الششتاوي: "هناك العديد من النقاط الأخرى التي تم الاستناد عليها في الدعوى، المختصم فيها الحكومة المصرية، ومن أهمها كون إسرائيل دولة احتلال للأراضي الفلسطينية، ولسابق ما قامت به من احتلال أراض مصرية، وباعتبارها عدوًا أصيلاً للدولة المصرية في المنطقة بشكل عام، وهو أمر لا يمكن أن يتأتي معه إقامة علاقات اقتصادية من هذا النوع بين مصر والكيان الصهيوني المحتل".

وأوضح الششتاوي، أنه "من المنتظر أن يتم تحديد جلسة للحكم في الدعوى من قبل مجلس الدولة، وبانتظار تأييدها".

وأشار إلى أن "الأمر أشبه بدعوى اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي قضت فيها هيئة مجلس الدولة ببطلان الاتفاقية التي مضت عليها الحكومة المصرية".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:17

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى