• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:58 ص
بحث متقدم

مفاجأة سعيدة لجماهير ريال مدريد بخصوص "نيمار"

الرياضة

نيمار
نيمار

متابعات

كشف والد النجم البرازيلي "نيمار دا سيلفا" في حوار مع شبكة "إي اس بي إن" البريطانية مفاجأة غير سارة لجماهير باريس سان جيرمان عن نجله ، ولكنها سارة جدًا لفريق ريال مدريد .

وقال الموقع، في هذا التقرير، إن النجم البرازيلي سيغيب عن الملاعب بين ستة إلى ثمانية أسابيع جراء الإصابة الخطيرة التي تعرض لها، سواء أجرى العملية الجراحية أم لا. وهو ما يعني حتما غياب اللاعب عن المباراة المنتظرة بين باريس سان جيرمان وريال مدريد "بحسب ترجمة عربي 21".

وذكر الموقع أن اللاعب البرازيلي قد أصيب بصدع في العظمة الخامسة لمشط القدم اليمنى والتواء في الكاحل، خلال المباراة التي فاز فيها باريس سان جيرمان بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على غريمه التقليدي أولمبيك مرسيليا، يوم الأحد. وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، أكد مدرب الفريق أوناي إيمري أنه لم يتم اتخاذ قرار حول ما إذا كان نيمار سيخضع إلى عملية جراحية أم لا.

وفي هذا الصدد، قال والد نيمار، الذي يعمل وكيلا ومديرا لأعماله، إن العودة السريعة للميدان أمر غير ممكن، على الرغم من أن باريس سان جيرمان يأمل في تعافي النجم قبل انقضاء الأسبوع المقبل، ليخوض المباراة الحاسمة في إطار دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

ونقل الموقع عن والد نيمار أن "فريق باريس سان جيرمان يدرك بالفعل أن نيمار لن يخوض المباريات القليلة القادمة، لمدة ستة أسابيع كحد أدنى، لأن العلاج سيستمر من ستة إلى ثمانية أسابيع. وهذا أمر مؤكد بالفعل، بغض النظر عن مسألة إجراء العملية الجراحية من عدمها".

وأورد الموقع ما أدلى به وكيل أعمال نيمار، الذي أكد أن "نيمار لن يكون حاضرا في مباراة فريقه ضد ريال مدريد، ومن العبث أن يعتقد أي شخص شيئا غير هذا". كما قال الوالد إن نيمار والبي إس جي ينتظران وصول الطاقم الطبي البرازيلي، لاتخاذ قرار حول ما إذا كان من المهم إجراء عملية جراحية لكاحله، بيد أنه كان إيجابيا لأن إصابة ابنه كانت من النوع الذي لا يعالج إلا بإجراء عملية جراحية.

في سياق متصل، ذكر والد نيمار: "نحن ننتظر من باريس سان جيرمان أن يتخذ القرار المناسب حول إجراء العملية الجراحية، فالقرار ليس بيد نيمار. هذا ليس قراري، أو قرار نيمار، وأنا لست طبيبا، ولا يوجد في عائلتنا أي أطباء".

كما نقل الموقع عن والد نيمار أنه "علينا انتظار قرار النادي، الذي ينتظر بدوره الوقت المناسب، لأنهم ينتظرون وصول الطبيب الوطني البرازيلي". ومن جهته، أكد طبيب الفرق الوطنية البرازيلية، رودريغو لاسمار، في وقت سابق اليوم، أنه كان في طريقه إلى باريس.

وذكر الموقع بأن منسق الفرق الوطنية، إيدو غاسبار، أكد أنه لم يكن هناك أي خلاف بين الاتحاد البرازيلي ونادي العاصمة الفرنسية "بي إس جي" حول معالجة نيمار، حيث قال: "إننا نتمسك دائما بالقرارات التي تتخذها الأندية".

وفي وقت سابق، قالت مصادر مقربة من كل من اللاعب والنادي الفرنسي للصحفي جوناثان جونسون، إن نيمار لا يريد أن يلعب باستخدام مسكنات الألم، إذا كان ذلك هو السبيل الوحيد لدخول الملعب. كما يشعر نيمار أن هذه الطريقة من شأنها أن تزيد من خطر الإصابة وقد تصبح أكثر خطورة مما هي عليه الآن.

وأفاد الموقع بأن نيمار قد يئس من خوض مباراة العودة ضد ريال مدريد. لكنه يدرك أنه قد لا يكون قادرا على القيام بذلك، وأنه غير مستعد للمخاطرة ببقية الموسم مع باريس سان جيرمان وكأس العالم مع منتخب البرازيل، من خلال لعب مباراة الأسبوع القادم باستخدام الحقن المسكنة للآلام.

وذكر الموقع، نقلا عن نفس المصادر، أن أولئك المقربين من نيمار حريصون جدا على أن يجري عملية جراحية في أقرب وقت ممكن، في حال ليس من الممكن تجنبها، لضمان عدم مخاطرته بخوض كأس العالم الذي سيبدأ بالنسبة للبرازيل يوم 17 تموز/ يوليو المقبل.

وبين الموقع أن نادي باريس سان جيرمان يرى أن الانتظار حتى ينخفض التورم قد يجعل تجنب العملية الجراحية أمرا ممكنا، وهذا هو السبب الذي جعل إيمري يدعو للتحلي بالهدوء خلال مؤتمره الصحفي.

 

وفي هذا السياق، قال إيمري: "لم يتم بعد اتخاذ قرار إجراء العملية"، معبرا عن رفضه للتقارير السابقة التي تفيد بأن نيمار سيحتاج إلى ثلاثة أشهر للتعافي. كما أكد المدرب: "لقد قابلت الطبيب، وقال لي إنه يعاني من التواء في المفصل، وشرخ في العظمة الخامسة لمشط القدم، وسنتخذ القرار المناسب في الأيام المقبلة، ولكن في الوقت الراهن، نحن بحاجة للهدوء".

وفي الختام، أشار الموقع إلى أن خسارة باريس سان جيرمان أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في مباراة الذهاب، جعلت من غياب نيمار الأسبوع المقبل ضربة موجعة. فقد أنفق الفريق الباريسي 222 مليون يورو عند انتداب اللاعب الصيف الماضي، تحت راية أساسية وهي تحسين سجل النادي في دوري أبطال أوروبا.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى