• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر06:47 ص
بحث متقدم

لهذا السبب..أنشأ "مصطفي محمود" مسجده

آخر الأخبار

مسجد مصطفي محمود
مسجد مصطفي محمود

متابعات

قال الباحث والداعية الإسلامي عصام تليمة إن الطبيب والمفكر الكبير مصطفي محمود كاتب إسلامي  لا تخلو كتبه من دراسات إسلامية، وتأملات مفكر مسلم معتز بدينه، لافتا إلي قيامه بعمل برنامج تلفزيوني جعل عنوانه: "العلم والإيمان". وأضاف في مقال له نشر في  "عربي 21" ،  إن الدولة المصرية طلبت منه في عهد الرئيس الراحل أنور السادات أن يعرض برنامجه في التلفزيون المصري، وقررت له مكافأة لا تساوي ثمن فيلم واحد من الأفلام التي كان يشتريها ثم يعرضها في برنامجه، ويختمه بنظراته الإيمانية التي يستخرجها من الفيلم العلمي المعروض.

وأوضح أنه كان  يقول: كنت أنظر لكتبي على أنها مجرد كلام، فهل سألقى الله بكلام فقط دون عمل؟ وأن القرآن في مجمل آيات الإيمان يقول: الذين آمنوا وعملوا الصالحات، فمع الإيمان عمل، فقلت: لا بد من عمل، فقام بإنشاء مسجد محمود، وما تبعه من خدمات صحية، وجمعية خيرية.

 وقد كان للمسجد والجمعية والمستشفى دورهم المبرز في المجتمع المصري،  وهكذا تحول من كان يتشكك في إيمانه بالله، إلى موحد مؤمن عميق الإيمان به، بل إلى فاعل للخير سباق فيه، بحسب قوله.

وأشار إلي أن رحلة شكوكه بدأت من سن الثالثة عشرة، فبدأت مرحلة الأسئلة التي قال عنها: بدأت في مطالع المراهقة أتساءل وأُسائل أقراني في تمرد.

وتابع أنه أكمل تفاصيل رحلته وكيف أن بداية دراسته في كلية العلوم، ثم الطب، وحبه لتشريح الجثث، وما نتج عن وضعه لجثة تحت سريره لفترة طويلة، مع المواد الطبية الحافظة لها، ما سبب له مرضا شديدا ألزمه الفراش ثلاث سنوات؛ كانت فرصته للعلم والقراءة، فتحولت محنته إلى منحة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى