• السبت 18 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:00 م
بحث متقدم

معرض تطبيعي يجمع مصر وسوريا مع إسرائيل

آخر الأخبار

علم إسرائيل وسوريا
علم إسرائيل وسوريا

محمد محمود

قال موقع "واللاه" الإخباري العبري، إن معرضًا للهواتف النقالة افتتح في برشلونة في 26 فبراير الماضي، وشاركت فيه كل من مصر وإسرائيل والأردن وسوريا ولبنان.

وأضاف: "حظي الجناح الإسرائيلي به على اهتمام الكثيرين، إلا أن دول جارة لإسرائيل مثل مصر وسوريا والأردن ولبنان شاركت هي الأخرى بطرح وعرض العديد من وسائل التكنولوجيا الحديثة من خلال أجنحتها المشاركة بالمعرض". 

وتابع: " المعرض ضم 65 شركة إسرائيلية، وهو العدد الذي يعتبر ضخمًا قياسًا بالأجنحة العالمية للدول الأخرى التي شاركت بنفس الحدث مثل (سامسونج) أو (إي جي)، وجولة واحدة في المعرض ببرشلونة تثبت أن عدد الشركات المنضمة للمعرض والقادمة من تل أبيب أكبر من نظيرتها الأوروبية".

وأشار إلى أن "الشركة المصرية التي شاركت بالمعرض هي شركة ( Cequens ) والتي توفر منصات للرسائل القصيرة (إس إم إس)، ومحادثات عبر الهاتف وبريد إلكتروني، ورسائل فورية عبر شبكة الإنترنت، ووسائل تفيد الشركات في الحصول على خدمات إلكترونية وربطها بالتطبيقات الذكية على الهواتف النقالة، وعلى سبيل المثال إذا أرادت شركة ما خدمة عبر رسائل (إس إم إس) القصيرة فإن شركة ( Cequens ) المصرية يمكنها توفير هذه الخدمة".

واستكمل: "الأردن كان حاضرا أيضًا بقوة؛ الجناح الخاصة بالمملكة الهاشمية كان موجودًا ومقامًا على بعد أمتار قليلة من نظيره الإسرائيلي بالمعرض؛ ومقارنة بالعام الماضي بدت المشاركة أكثر مهنية واحترافية، جزء من الأردنيين المشاركين كانوا يرتدون قمصانًا عليها أعلام دولتهم، وضم هذا الجناح 32 شركة".  

وقال: "بين الشركات الأردنية المنضمة للمعرض، شركة (أبجد) والتي تترأسها إيمان حيلوز، وتعتبر منصة اجتماعية مخصصة للجماهير العربية، وتتيح للقارئين والكتاب والناشرين العمل معا، كما توفر خدمات إلكترونية وتطبيقات ذكية لتحويل الكتب إلى نسخ رقمية".

وأوضح أن "طاقم العمل الذي تديره حيلوز يتكون من 7 رجال وسيدة واحدة باسم فرح الفايز وهي مديرة التسويق في هذا المشروع". 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:58

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:40

  • عشاء

    20:10

من الى