• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:57 ص
بحث متقدم
"نيويورك تايمز":

الحكومة المصرية تستهدف وسائل الإعلام الخارجية

الحياة السياسية

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

مؤمن مجدي مقلد

اعتبر موقع "نيويورك تايمز" الأمريكي، أن الحكومة تستهدف وسائل الإعلام الأجنبية التي تغطي أخبار مصر قبيل الانتخابات، رابطًا ذلك بالقوانين الأخيرة التي أصدرتها اللجنة القومية للانتخابات، حيث يرى الحقوقي جمال عيد، إن  تلك القوانين تستهدف وسائل الإعلام الأجنبية.

فاستهل الموقع، بأن النائب العام هاجم وسائل الإعلام هجومًا شديدًا، متهمًا "قوى الشر" بالتغطية السلبية للأخبار، وأصدر تعليمات باتخاذ إجراءات قانونية ضد من ينال من أمن مصر.

جاء ذلك بعد أن دعت هيئة الاستعلامات المصرية برئاسة الكاتب الصحفي ضياء رشوان بمقاطعة الإذاعة البريطانية الـ "bbc" بسبب الفيلم الوثائقي للفتاة "زبيدة".  

واعتبر الموقع تصريحات المستشار نبيل صادق النائب العام، هي آخر التصعيدات قبيل انعقاد الانتخابات الرئاسية المقررة في  مارس الجاري، في محاولة منه للسيطرة على وسائل الإعلام الأجنبية التي تبث أخبار كاذبة،  بهدف الإخلال بالنظام العام أو ترهيب المجتمع".

وقد وجهت وسائل الإعلام المحلية في مصر الأيام الأخيرة موجة غضب موجه من قبل الحكومة ضد الفيلم الوثائقي،  باعتباره  نوعًا من أنواع الدعاية التي تنشرها جماعة الإخوان.

وقالت هيئة الاستعلامات  التي تشرف على وسائل الإعلام الأجنبية إن فيلم "بى بى سى "كان غير دقيق لأن الشابة التي ظهرت في  الفيلم الوثائقي قالت في وقت لاحق لمحطة تلفزيونية محلية إنها لم تتضرر.

إلا أن  والدتها قالت الثلاثاء الماضى، إن المرأة قد أرغمت على الكذب  في لقائها، وبعد يوم واحد، أفيد بأن الأم قد ألقي القبض عليها، وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية في بيان لها "إننا نثق في نزاهة مراسلينا".

وأعلنت لجنة الانتخابات القومية قائمة طويلة من القوانين في فبراير تتعلق  إلى إملاء الأسئلة التي يمكن للصحفيين طرحها على الناخبين، فضلًا عن أن تلك القواعد تمنعهم  من استخدام صور أو عناوين "لا تتعلق بالموضوع"،  كما تحظر عليهم "إبداء أية ملاحظات بشأن عملية التصويت. 

وقال جمال عيد، وهو محام وناشط في مجال حقوق الإنسان: "هذه القوانين جعلتني أضحك، وأصابتني بالذعر في الوقت نفسه، مضيفًا أن  عدم وضوح القواعد كان عن قصد، حتى يتمكنوا من اتخاذ قرار للسماح لأصدقائهم بالذهاب، ومعاقبة منتقديهم. ويبدو أنها مصممة خصيصا لوسائل الإعلام الأجنبية ".

وفي الأسبوع الماضي، حثت 14 منظمة حقوقية دولية ومصرية حلفاء النظام الأمريكيين والأوروبيين على التنديد علنا "بالانتخابات"، ولكن يبدو أن ذلك الأمر مستبعدًا، وشغلت مصر  المرتبة 161 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة لعام 2017 الصادر من منظمة "مراسلون بلا حدود".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى