• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:45 م
بحث متقدم
رئيس "النور":

"لهذا السبب اختارنا "السيسي" لفترة رئاسية ثانية"

دفتر أحوال الوطن

يونس مخيون
يونس مخيون

المصريون ـ متابعات

صرح الدكتور يونس مخيون، رئيس حزب النور، بأن اختيارنا لتأييد ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسى، لفترة رئاسية ثانية، كان عن قناعة، وتم بطريقة شورية كاملة.
جاء ذلك خلال مؤتمر حزب النور المنعقد فى قاعة مجمع دمنهور الثقافى فى مدينة دمنهور لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية.
ودعا «مخيون» خلال المؤتمر، أعضاء الحزب رجالاً ونساءً للخروج يوم الانتخابات لدعم قرار الحزب، والخروج بقوة للمشاركة فى الانتخايات لإعطاء قوة للقيادة، مضيفاً «ونحن جميعاً فى مركب واحد، وإذا غرقت المركب ستغرق بينا جميعاً وإذا نجت سننجو جميعاً».
وأشار «مخيون» إلى أن الرئيس السيسى هو الأقدر على قيادة البلاد فى هذه المرحلة وتلك الظروف، وهو الأقدر على تحقيق التعاون بني جميع مؤسسات الدولة بما يحقق الإستقرار ويجنب البلاد الكثير من الأخطار، حسبما أفادت صحيفة "المصري اليوم".
وأضاف «مخيون» إن الظروف الاستثنائية التى تمر بها مصر داخلياً وإقليماً وعالمياً، تدفعنا للنظر فى الأولويات ومن الأولويات الكبرى فى تلك المرحلة هى الحفاظ على الوطن وتماسكه.
وأوضح «مخيون» نحن لا نبالغ فى تصوير المخاطر والتحديات، ونحن نرى ما يحدث فى سيناء على يد تلك الجماعات المنحرفة فكرياً بإمكانات دول أجنبية تستخدمها لتحقيق أهدافها فى تحقيق الفوضى الشاملة، كما حدث فى بلدان أخرى انهارت وضاعت، والآن يحاولون أن يكرروا نفس السيناريو.
ودعا «مخيون» إلى معالجة الآثار السليبية للإصلاح اللاقتصادى على الطبقات الفقيرة والمتوسطة، والعدول عن سياسية الاقتراض لسد عجز الموازنة، ونشر ثقافة ترشيد الاستهلاك الحكومى وغير الحكومى، ومراعاة أن تخاطب الخطط الإقتصادية مخاطبة الأغنياء قبل الفقراء، إلزامهم بتحمل الجانب الأكبر من الإصلاح الإقتصادى، تفعيل النصوص الدستورية الخاصة بحقوق المواطنين فى الحياة الحرة والكريمة.
وحذر «مخيون» من أعطاء صلاحيات مطلقة لأى فرد، مطالباً بضرورة التعاون مع البرلمان لوضع تشريعات يحد من الحبس الاحتياطى، والمعالجة السريعة لقضايا التعذيب عن طريق محاكم خاصة لنظر قضايا التعذيب، بحيث يكون العقاب سريعاً ورادعا لمن يستغل سلطاته فى العداوان على المواطنين.
ودعا «مخيون» إلى تهدئة الأجواء لإلغاء حالة الطوارئ فى أقرب فرصة، مشيراً إلى أنه يذكر ذلك لسد المنافذ على كل من يتصيد ويتربص بالحزب من منظمات المجتمع المدنى.
وقال «مخيون» إنه يجب أن تعمل الدولة على أن تكون أوضاع السجون آدمية، والنظر فى نظام الإنتخابات وإلغاء نظام القائمة المطلقة، معتبراً أنها عرقلت نمو الأحزاب السياسية.
وأشار «مخيون» إلى أن البعض استغل مصطلح «تجديد الخطاب الدينى» لمحاربة ثوابت الإسلام، معتبراً أن ذلك يغذى روح التطرف والإرهاب، مؤكداً أنه يجب وضع تحديد واضح للمصطح لاستخدامه للحفاظ على العقيدة الإسلامية والثوابت الخلقية، وليس لمحاربة القيم والإسلام.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى