• الأحد 19 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر11:14 ص
بحث متقدم

الصياد: 7 أزمات يعانى منها ماسبيرو

الحياة السياسية

الصياد
الصياد

حنان حمدتو

انتقد ابراهيم الصياد، رئيس قطاع الأخبار الأسبق بماسبيرو، والمتحدث الرسمى باسم المنتدى المصرى للإعلام، التغييرات التى طرأت فى الشكل والمحتوى على شاشة القناة الأولى الفضائية، مشيرًا إلى أنه كان يجب حل المشكلات المزمنة فى ماسبيرو أولاً قبل إجراء التغيير لأن أى إصلاح هيكلى دون حل هذه المشكلات قد يؤثر على استمرارية مشروع التطوير الحالى الذى بدأ فى السابع عشر من شهر فبراير الماضى.

وأضاف الصياد خلال مقاله الذي نشر بالوفد تحت عنوان "ماسبيرو.. بين الهيكلة والتطوير" أن دخول القطاع الخاص أو شبه الخاص فى عملية التطوير يعنى أحد أمرين، إما أنه على استعداد أن يتحمل احتمالات الخسارة أو أنه سيلجأ لنهج رأسمالي يجعل من الإعلان وسيلته الأساسية أكثر من الإعلام لتحقيق أرباح.

وتابع: "إن كان التوجه العام للتطوير فالأولى حل مسألة الديون المتراكمة والبطالة المقنعة نتيجة تضخم العمالة وسوء توظيفها وتعقيدات الإدارة البيروقراطية وتنازع السلطات والاختصاصات ونظرة الحكومة لماسبيرو على أنه يشكل عبأ مالياً،  ورغم ذلك نقول ليس حلاً اللجوء لخارج المبنى عند محاولة التطوير قبل إصلاح الداخل الذى يئن من عملية تكبيل طاقاته الإبداعية بسبب المشكلات المشار إليها، وأعتقد أن تجاهلها سيزيدها تعقيداً، حيث كان طبيعياً عندما يتم التغيير نرى الأفضل بعبارة ولكن لم يكن الشكل أو المضمون هما الأفضل بمعنى عدم التدقيق فى بعض الجوانب أثر بشكل أو بآخر على الصورة العامة للتطوير منها على سبيل المثال لا الحصر جاء اختيار بعض المذيعين ومقدمى البرامج معتمداً على الشكل دون المضمون والحل فى هذه الجزئية كان يجب أن تجرى دراسة متخصصة تحدد نوعية المذيع المطلوب ومواصفاته والبحث أولاً بين أبناء ماسبيرو ".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى