• الأحد 19 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر01:11 م
بحث متقدم
في أكتوبر

بالفيديو.. كارثة تهدد سكان مشروع "دار مصر"

فيديو

أمينة عبد العال

يواجه حاجزو مشروع "دار مصر" في أكتوبر كارثة بيئية بسبب "تبة" تتوسط المشروع.

وأكد حاجزو المشروع أنهم وجهوا العديد من الشكاوى إلي المسئولين إلا أنه لا أحد يستجيب، ويكتفي المتحدث الإعلامي لوزارة الإسكان المهندس هاني يونس بالتعقيب علي ندائهم قائلا انها خارج المشروع وهذا غير صحيح.

ووجه أحد المتضررين استغاثة  لرئيس الجمهورية قائلاً: "نأمل زيارة سيادتكم لمشروع دار مصر في 6 اكتوبر للإسكان المتوسط ومشاهدة كارثة المشروع وهي التبة  ولن نتحدث عن موعد التأخير ولا سوء التشطيب ولا البطء في الأعمال إلا أن سوء التخطيط لاختيار موقع به هذه الكارثة هو ما لا يمكن السكوت عليه".

وأضاف أحد المتضررين: "كارثة هضبة المقطم ليست ببعيدة، الـ 3 مراحل وسط  التبة يعني هيكون في تساقط أحجار وأمطار، كان الكلام في الأول أن هيكون في مصدات للسيول والوزارة وعدت بحل المشكلة، إحنا بنحمل جميع المسئولين الأضرار والنتائج السلبية لعدم اتخاذ اللازم.

وقال آخر موجهًا حديثه إلي وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية :"إحنا بنطالب بتهذيب وتنسيق وتجميل التبة وده حقنا، فنحن نعلم علم اليقين أن من رابع المستحيلات انه يتم إزالة التبه كاملا وذلك يرجع لعدة أسباب وأهمها حجمها العملاق وارتفاعها والتكاليف المالية الباهظة وضرورة حمايتنا".

وجاء نص الرسالة:

سيادة وزير الإسكان

وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية

 لقد سلكنا  كل السبل لحل مشكلة التبة  بالتواصل المستمر مع وزارة الإسكان عن طريق الايميل المخصص لعرض المشاكل التى تواجه  الحاجزين 

وعن طريق البوابة الحكومية لشكاوى المواطنين لرئاسة الوزراء وعن طريق الإعلامي بكل وسائله وأيضًا الصحف

وأيضًا  التواصل المستمر مع هيئة المجتمعات العمرانية  وجهاز مدينة  6 أكتوبر

وفي النهاية  حل  مشكلة  التبة لخصتوها  بكلمة واحدة وهى إن التبة  جزء  منفصل عن المشروع.

ونطالب

نحن متضرري مشروع دار مصر أكتوبر  نطالب بالمساواة من وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية  باستكمال أعمال مشروع دار مصر أكتوبر  وزارة الاسكان وهيئة المجتمعات العمرانية  بالالتزام بوعودها الدعائية والإعلانية عند طرح المشروع والذي على أساسه سارعنا بالحجز فيه ثقة منا في دولتنا وحكومتنا

أولا: عند طرح المشروع كان المتاح بمدينة 6 أكتوبر، ثلاث مراحل تتوسطهم هذه التبه وهذا يعني أنها داخل المشروع وليست خارجة كما ادعى السيد هاني يونس، كما أنه بالاستفسار من المسئولين في بداية التنفيذ بأنه سيتم طرح هذه المنطقة للاستثمار مع زراعتها وتشجيرها وتم عمل اقتراحات متنوعة لإظهارها بأفضل شكل يتناسب مع الشكل الحضاري للمنطقة

ثانيا /إذا تم إلغاء المرحلة الثالثة وإلغاء جميع هذه المقترحات ، فأين الأمن والأمان من الأضرار البالغة من تساقط الأحجار ومن الرياح الشديدة والأمطار والسيول، ونحن ننبه قبل فوات الأوان وهضبة المقطم ليست ببعيد

** كل ماهو مطلوب أخذ الاحتياطات الآمنة وزراعة أشجار عالية كمصدات للرياح مع ضرورة عمل مصارف لمياه الأمطار والسيول تحمينا من الأخطار والتي ربما نتعرض لها مستقبلاً.

** ونحن نحمل جميع المسئولين  أين كانوا مسئولية جميع الأضرار والنتائج السلبية التي سوف يتضرر منها السكان لعدم اتخاذ اللازم .

وإذا  كانت (التبة) جزء  منفصل عن المشروع  كما زعمت الوزارة لحل مشكلة التبة،  إذا  أين العدل والمساواة  بين الحاجزين، أين العدل  فى أعمال اللاند سكيب  من مقدمة المشروع فى الجزء الخارج عن السور أمام البوابات  للشو الإعلامي والدعاية  الإعلانية والإعلامية.












تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:41 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى