• الجمعة 17 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر07:40 ص
بحث متقدم

ويل سميث يشيد بعبقرية فتاة مصرية .. هذا ما فعلته

الصفحة الأخيرة

ويل سميث
ويل سميث

متابعات

أشاد الممثل العالمي ويل سميث برسامة مصرية شابة تُدعى شروق يحيى بعد أن شاهد "بورتريه" رسمته له بإتقان شديد ، فوجه لها الشكر على ما فعلته .

شروق، خريجة كلية الهندسة، بذلت جهدا كبيرا لرسم "بورتريه" للممثل الأميركي ويل سميث، الذي أعجب به وأشاد بمجهودها على حسابه في موقع أنستغرام.

الصورة على حساب شروق يحيى على أنستغرام:

 



هذا الجهد وصل لصاحب الأمر، فبعد حوالي شهرين من نشرها، أعاد الممثل الأميركي نشر الصورة على حسابه في أنستغرام وقدم لشروق الشكر وكتب أنها "توضيح جميل لفوائد التفاني والانضباط الذاتي":


هذا التقدير كان مفاجأة لشروق التي كتبت في صفحتها على فيسبوك: "عمري ما حسيت أن ربنا هيضيع تعبي لكن ليس لدرجة أن يقدم ويل سميث بنفسه" الشكر لها.

استخدمت شروق الرصاص والفحم، حسبما صرحت لموقع "الحرة" لرسم الصورة، وبسبب إعجابها بها، قررت أن ترسمها بمقاس كبير هو 50 في 70 سنتيمترا، وكانت المرة الأولى التي تستخدم هذا المقاس لصورة مرسومة بالفحم.

تقول شروق إن ما أعجبها في الصورة أنها تتمتع "بجودة عالية ومليئة بالإحساس والتفاصيل".

كثرة عدد المشاركات للصورة التي كانت قد نشرتها قبل حوالي شهرين ربما كان السبب في لفت انتابهه لها، حسب شروق.

تقدير سميث لشروق أعطاها دافعا معنويا كبيرا، وأثبت أن جهدها "لم يذهب هباء"، وزاد عدد متابعيها على أنستغرام ثلاثة أضعاف.

شروق التي تخرجت قبل حوالي عامين من كلية الهندسة، تركت هذا المجال تماما وكرست كل جهدها للفن، والدورات التدريبية في الرسم التي تنظمها للمهتمين بأعمالها والراغبين في الاستفادة من موهبتها.

وترى شروق أن تقدير سميث لها سيزيد من ثقة متابعيها بها.

تحاول شروق دائما إضافة "لمستها الخاصة" للوحاتها التي ترسمها، بتعديل الألوان أو بإضافة تعبيرات للشخصية المرسومة، فهي تحاول أن يشعر المتلقي بإحساس معين عندما يرى الصورة.

سميث، كما قالت بدا حزينا في الصورة، أما لاعب نادي ليفربول الانكليزي محمد صلاح الذي رسمته أيضا بدا مبتهجا في هذه الصورة:


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:57

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:41

  • عشاء

    20:11

من الى