• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر08:36 م
بحث متقدم

«بلاص المفهومية».. معركة «فيسبوكية» بين مؤيدي «مرسي»

الحياة السياسية

مؤيدو مرسي
مؤيدو مرسي

عبد القادر وحيد

تجددت المعركة بين مؤيدي مرسي على صفحات "فيسبوك"، وتحوّلت إلى حرب "فيسبوكية" بالوكالة، بين مؤيدي عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، والإعلامية آيات عرابي، المحسوبة على الإخوان؛ عقب نشر الأخيرة منشورًا مطولًا على صفحتها الشخصية على "فيس بوك"، عن الصحوة الإسلامية التي نشأت في السبعينيات، وأنها كانت تحت رعاية الأنظمة.

وزعم عاصم عبد الماجد، أن الهجوم على الصحوة الإسلامية واتهامها بأنها صنيعة "السادات"، ما هو إلا "كذبة علمانية"، روّج لها الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل منذ حوالي أربعين سنة، بحسب قوله.

ونفى عبر صفحته الرسمية علي "فيسبوك"، الأسباب التي تؤدي إلى عدم صدق هذه الفكرة منها: أول لقاء مباشر بين السادات وشباب هذه الصحوة، حيث كان هو اللقاء العاصف بينه وبين عبد المنعم أبو الفتوح الطالب بطب القاهرة.

وأوضح أن العلاقة لم تكن علي ما يرام بين السادات والجماعة الإسلامية، خاصة بعد فوز عضو الجماعة الإسلامية وطالب الطب (محمود الدكش) برئاسة اتحاد طلاب للجمهورية من خارج الحزب الوطني.

وأشار إلي أنه بعد فوز الدكش بمنصب رئيس اتحاد طلاب الجمهورية صرح  السادات في خطاب له بأنه سيغير من لائحة اتحاد الطلاب، وقد فعل وأدخل قيودًا كبيرة لمنع فوز الجماعة الإسلامية مرة ثانية بالانتخابات، وألغى منصب رئيس اتحاد طلاب الجمهورية أساسًا.

واختتم حديثه بأن خصوم الصحوة الإسلامية يحاولن إثبات أن عملية اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات كان بموافقة أجهزة سيادية ، كانت علي علم بمعرفتها ، مستنكرا ذلك بقوله :"شفاكم الله وعافاكم".

جاء هذا في رده علي آيات العربي، والتي وصفت الصحوة الإسلامية، التي نشأت في  السبعينيات أنها كانت صحوة حكومية، لافتًا إلي أنهم  كانوا يتصرفون بصورة يبدو فيها الإخلاص واضحًا، لكن تلك الصحوة المزعومة بدأتها حكومة السادات للقضاء على الشيوعيين.

وأضافت "عرابي"، أن مشكلة تلك الصحوة كانت فخاً نفسياً استدرج الحركات الإسلامية إلى أفكار الدولة والحدود والمؤسسات وكانت نتيجة ذلك التعايش تهجينًا ومسخًا لأفكار بعض الحركات الإسلامية.

المعركة انتقلت بدورها إلي مؤيدي عبد الماجد، والذين شنوا هجومًا عنيفًا علي عرابي واصفين إياها بأنها دائمًا ما تثير الفوضي.

حساب حسن السيسي كان الأكثر هجومًا علي عرابي والذي علق قائلًا "دورك مكشوف يا بلاص المفهومية وفريدة عصرها.. إنتى عمالة تضربي التيار الاسلامى فى بعضه وتهاجمى السلفيين.. وبتهاجمى الجيش والشرطة والعلمانيين والقضاة والمسيحيين والشيخ حسان وعاوزة كل المؤسسات تعادى التيار الإسلامى ".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:56 ص
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى