• الأربعاء 15 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر12:32 م
بحث متقدم

سر غضب إسرائيل من العملية العسكرية بسيناء

الحياة السياسية

الحدود المصرية مع فلسطين المحتله
الحدود المصرية مع فلسطين المحتله

محمد محمود

موقع عبري: سكان المناطق الحدودية مع مصر عاجزون عن إجراء الاتصالات الهاتفية

رئيس بلدية أشكول: هناك تشويش بكل المستوطنات ولا يمكن استمرار الأمر

يرقوني: الأطفال والبالغون يتلقون العلاج بسبب العملية العسكرية ولا ينامون 

صاحب موقع سياحي: الإنترنت وحده يعمل ونتواصل عبر السكايب والواتساب

قال موقع "هيدابروت" الإخباري العبري، إنه العملية العسكرية التي تقوم بها القوات المسلحة المصرية في شبه جزيرة سيناء، أثرت على استخدام الإسرائيليين لشبكة الاتصالات في المناطق الحدودية المتاخمة لمصر، إذ أنه لم يعد بوسعهم استخدام هواتفهم النقالة بسبب عدم قدرتهم على الاتصال أو تبادل الرسائل القصيرة (إس إم إس)".

وأضاف: "مواطنو الجنوب الإسرائيلي يعانون بسبب ما حدث لشبكة الاتصالات الخاصة بهواتفهم والسبب وراء ذلك هو "داعش" والعملية المصرية ضد التنظيم في سيناء؛ فمنذ عدة أيام وهؤلاء المواطنون خاصة الذين يسكنون بمنطقة (أشكول) يعجزون عن إجراء اتصالات أو تبادل الرسائل القصيرة، واتضح أن السبب وراء التشويش هو الجيش المصري، الذي يرصد ويتعقب المحادثات الصادرة عن نشطاء الإرهاب في قطاع غزة والذين يتواصلون مع المخربين في شبه جزيرة سيناء".

وتابع: "منذ حوالي أسبوع يفشل مواطنو (أشكول) والمنطقة المحيطة بها في إجراء الاتصالات الهاتفية، في الوقت الذي يعد فيه الاتصال ذو أهمية قصوى خاصة مع التوتر بالجنوب، وفي الأيام الأخيرة اكتشف الإسرائيليون أنهم غير قادرين على إجراء محادثات تليفونية طويلة، وذلك بسبب تنظيم داعش وعملياته والحرب ضده".

واستدرك: "اتضح أن الجيش المصري يجري عمليات رصد وتعقب للتنظيم الإرهابي ونتيجة لذلك يعجز مواطنو (أشكول) على استقبال وتلقي الرسائل والمحادثات".

ونقل عن مصادر بوزارة الاتصالات الإسرائيلية قولها: "هذا الأمر سببه ما يحدث وراء الحدود، واتضح أن التشويش يأتي جراء العملية العسكرية ضد داعش وكجزء من النشاط الاستخباراتي الذي يقوم به المصريون لتحديد أنصار داعش في قطاع غزة". 

ومضى: "كل اتصال تليفوني من القطاع لداعش في سيناء، يتم تسجيله وتوثيقه في الجانب المصري، وذلك بهدف إلقاء القبض على أصحاب هذه الاتصالات، المصريون يرون أن المخربين الذي هاجموا الكتيبة101 بالعريش هما اثنان من الفلسطينيين الغزاوية، واتضح بعد عمليات الفحص أن حماس نصبت حاجزا بالقرب من بيت عائلة أحد الإرهابيين، وذلك لتحديد متورطين آخرين بنفس الحادث التخريبي، هذه الإجراءات من قبل المصريين هي التي تقف وراء التشويش فيما يتعلق باتصالات الإسرائيليين وما أصاب خطوطهم الهاتفية". 

ونقل الموقع عن جادي يرقوني -رئيس بلدية أشكول – قوله: "هناك تشويش في كل المستوطنات، نحن لم نشك في بداية الأمر، نعلم جيدًا الوضع وندرك أهمية محاربة داعش لكن بعد 7 أيام لا يمكن أن يستمر الأمر على هذا الحال، فهناك حدود لكل شيء، نعرف إلى أي درجة هناك أهمية لمحاربة داعش لكن لكل شيء حدود، منذ 3 أو 4 سنوات والأطفال والبالغون يتلقون العلاج بسبب ما يحدث، إنهم لا ينامون".

ونقل عن مصادر بوزارة الاتصالات ردها" "بدءًا من يوم الأربعاء الماضي يتم تسجيل المشاكل التي تواجه شركات الاتصالات الهاتفية والتي بسببها يواجه المستخدمون صعوبات في عدد من المناطق بإسرائيل وبالأخص جنوبها، الوزارة عملت مع جهات أخرى من أجل تحديد مصدر المشكلة والذي تبين أنه من الجنوب ونعمل مع الجهات المناسبة لإيقاف هذا الأمر".  

وقال أوري ألون صاحب أحد المواقع السياحية المحلية: "لدينا أعمال تضررت بشكل خطير بسبب ما جرى لشبكة الاتصالات الهاتفية، كل محادثة هاتفية تقطع ولا تستمر للنهاية، والشيء الوحيد الذي ما زال يعمل هو الإنترنت، والآن غالبية اتصالاتنا تتم عبر (السكايب) و(الواتساب)". 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:42 م
  • فجر

    03:55

  • شروق

    05:25

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:43

  • عشاء

    20:13

من الى