• الإثنين 20 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر07:00 ص
بحث متقدم

ماذا قالت الصحف السعودية عن زيارة بن سلمان لـ"القاهرة"؟

الحياة السياسية

السيسي  ومحمد بن سلمان
السيسي وبن سلمان

محمد الخرو

تناولت وسائل الإعلام السعودية زيارة الأمير محمد بن سلمان للأراضي المصرية باهتمام بالغ حيث تصدرت الزيارة عناوين الصحف السعودية الصادرة الصادرة صباح اليوم الاثنين، وإبراز ما تمثله الزيارة من توثيق للعلاقات، بالإضافة إلى تحقيق التوافق العربى الذى يصب فى مصلحة الأمة العربية وشعوبها.

وقالت صحيفة "عكاظ" تحت عنوان "عقلانية الدبلوماسية السعودية" فى كل مرة تؤكد الدبلوماسية السعودية الخارجية أنها صانعة قرار ليس لمصالح السعودية فقط، بل وللمحيطين العربى والإسلامى، فبينما نجد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، يستقبل مبعوث أمير الكويت الذى يحمل رسالة خاصة تتناول العلاقات الثنائية والإقليمية، يبدأ ولى العهد الأمير محمد بن سلمان زيارة مكوكية من العيار الثقيل لدعم العلاقات وتعزيزها بين دول أساسية فى المنطقة والعالم.

وأضافت "زيارة ولى العهد السعودى إلى مصر ولقاؤه الرئيس عبدالفتاح السيسى، فإنه بذلك يكتب سطرا جديدا فى العلاقات العميقة والمتوارثة والممتدة منذ عقود طويلة بين البلدين، ويؤسس لشراكات اقتصادية وأمنية على أعلى مستوى لما فيه مصلحة الشعبين"، وتابعت، كما أن زيارته التالية للدول المؤثرة فى صناعة القرار العالمى تأتى وبكل تأكيد وحسب جميع المحللين لترسخ صورة الدبلوماسية السعودية التى تهتم بأمن المنطقة والعالم، وتهدف بكل قوة لدعم السلام العالمى، وتعزيز الشراكات الإيجابية والحفاظ على أداء متوازن فى أسواق النفط.

من جانبها قالت صحيفة "الرياض" فى افتتاحيتها اليوم التى جاءت بعنوان "المسئولية الجسيمة"، "إن زيارة ولى العهد الأمير محمد بن سلمان إلى مصر تأتى فى إطار توثيق العلاقات فى كافة المجالات وجعلها أكثر قوة ومتانة مما يقودنا إلى واقع عربى جديد نصبوا إلى تحقيقه بالشكل الأمثل، كما تأتى فى إطار التوافق العربى الذى يجب أن يكون".

وأكدت أن العلاقات السعودية المصرية تاريخية ومهمة ليس للبلدين وحسب إنما تنعكس على مجمل العلاقات العربية، كون البلدان يمثلان حجر الزاوية فى حفظ الأمن القومى العربى الذى أصبح مهدداً بفعل محاولات التدخل الإيرانية الدائمة على وجه الخصوص لاختراقه وتقويضه، تلك العلاقات مهمة جداً من أجل تأسيس علاقات عربية على أسس متينة غير قابلة للاختراق، هذا فى مجال الأمن القومى العربي، أما فى مجمل العلاقات فللمملكة ومصر مصالح مشتركة دائماً ما يتم توثيقها عبر آليات التعاون التى تؤدى إلى أفضل النتائج الممكنة من أجل تطويرها وتعزيزها.

وأضافت: "كلنا نتطلع إلى التوافق العربى لما فيه من أهداف استراتيجية جمة تصب فى مصلحة الأمة العربية وشعوبها، هذا التوافق طالما عملت المملكة من أجله عبر تاريخها منذ عهد الملك المؤسس إلى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز، فالمملكة بدورها الريادى تأخذ على عاتقها هذه المسئولية الجسيمة وتتعامل معها بكل اقتدار خاصة وأننا على مشارف انعقاد القمة العربية التاسعة والعشرين فى الرياض، التى يناقش فيها القادة عدداً من الملفات المهمة فى ظل الوضع العربى الحالى وما تشهده المنطقة من تحولات لابد من التعامل معها وفق ظروف ومعطيات المرحلة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:03 م
  • فجر

    03:59

  • شروق

    05:28

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى