• الجمعة 17 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر07:41 ص
بحث متقدم
الأهالي تجمهروا أمام المستشفى

مصرع شاب على يد ضابط شرطة بالمنزلة

قضايا وحوادث

تجمهر من جانب الاهالى فى مكان الانفجار
ارشيفية

عبدالراضي الزناتي

لقي شاب مصرعه في مدينة المنزلة بالدقهلية، بعد إصابته بطلق ناري أثناء مرور حملة لقوة أمنية على أحد المقاهي البلدية، واتهام ضابط بالتسبب في ذلك، وهو ما تسبب في غضب الأهالي الذين تجمهروا أمام مستشفى المنزلة المركزي، وحطموا بعض محتوياتها، وأشعلوا النار في إطارات السيارات وقطعوا الطريق.

وكان قد تلقى اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من مركز شرطة المنزلة، يفيد بمصرع شاب يدعى "محمد. خ"، 32 سنة، نقاش، واتهام ضابط شرطة بقوة المركز بإطلاق النار أثناء مرور القوة على مقهى بلدي بمنطقة الجرن بالمنزلة وتجمهر الأهالي بالمنطقة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنزلة.

وأكد شهود عيان، أن حملة أمنية بمدينة المنزلة بقيادة الضابط "محمد. ا" معاون المباحث خرجت لتفقد الحالة الأمنية بشوارع المدينة، وأثناء مروره على أحد المقاهي حدثت مشادة  كلامية بين الضابط وبعض الأشخاص وحاولوا الاعتداء عليه، فقام بسحب سلاحه الميري وأطلق طلقة في الهواء لإيقافهم، إلا أن طلقته أصابت أحد الشباب المتواجدين بالمكان ولم يكون من المشاركين في المشادة الكلامية، ويدعى "محمد. خ"، 33 سنة نقاش، ومقيم بحي الجرن بمدينة المنزلة وتم نقله جثة هامدة إلى مستشفى المنزلة.

وأضاف شهود العيان، أن الأهالي قطعوا الطريق وأشعلوا النيران بإطارات السيارات ومنعت أسرة المجني علية سيارة الإسعاف من نقل جثمانه إلى الطب الشرعي بالمنصورة لتشريح الجثة، وحطم بعض الأشخاص كاميرات المراقبة وبعض الأجهزة باستقبال المستشفى وباب المشرحة.

وأشاروا إلى أن أسرة القتيل وأصدقائه وعددا كبيرا من المواطنين تجمهروا أمام المستشفى وقطعوا الطريق وأشعلوا النيران في الإطارات لمنع مرور الشرطة للمكان كما حطموا أجزاء من استقبال المستشفى وبوابة المشرحة، وحطموا سيارتين منهم سيارة "بوكس شرطة" وأثناء تحطيم البوكس أصيب أحد المواطنين بكسر في القدم ويدعي "عبدة. ا".

وعلى الفور انتقلت قوات الأمن المركزي وقيادات مديرية الأمن برئاسة اللواء أيمن الملاح مدير أمن الدقهلية والعميد أحمد خيري مدير المباحث والعقيد سيد خشبة رئيس فرع البحث الجنائي بشمال الدقهلية إلى مكان الواقعة وتمكنوا من السيطرة على الأحداث بمساعدة أحد نواب البرلمان من أبناء المدينة.

وتم فرض كردون أمني حول المستشفى ومركز الشرطة ومداخل ومخارج المنزلة وتم إخطارا النيابة بالواقعة والتي أمرت بانتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة والاستماع لشهود العيان والتحفظ على الضابط.

وقال مصدر طبي، إن الأهالي أتلفوا استقبال المستشفى وكاميرات المراقبة، وبلغت إجمالي التلفيات نحو 40 ألف جنيه.

وبدأت نيابة المنزلة تحقيقاتها في الحادث، وتحفظت على الضابط لحين صدور القرار بشأنه.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • ظهر

    12:04 م
  • فجر

    03:57

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:41

  • عشاء

    20:11

من الى