• الجمعة 17 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر10:32 م
بحث متقدم

عبد الماجد لـ"جماعته": "حسنا.. اقتلوا شبابكم"

الحياة السياسية

عاصم عبد الماجد
عاصم عبد الماجد

عبد القادر وحيد

استنكر عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، رد فعل الجماعة على رد أحد الشباب على عبود الزمر عضو الهيئة العليا للبناء والتنمية.

وأضاف على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" قائلاً: شيخ أخطأ فقالوا وجهة نظر.. ورد عليه شاب فذكره باسمه مجردًا ولم يخاطبه بلقب فضيلة الشيخ.. فقامت الدنيا وقعدت على رأس المسكين".

وتابع: "حسنًا.. اقتلوا شبابكم أو اطرحوهم أرضًا، حتى يذعنوا ويقروا بمخالفاتكم، وربما تكون غدًا عند بعضكم واجبة، بحسب وصفه".

جاء هذا بعد رد الزمر على عبد الماجد، حيث أكد فى تصريحات خص بها "المصريون": "أنه خالفنى فى أكثر من موضع سابق، وطالبنى بإيقاف كتاباتى عن المصالحة الوطنية، ظنًا منه أن ذلك مخالف للخط العام ولكن الحقيقة أن الرؤية المعتمدة هى البحث عن مخرج سياسى لحل الأزمة، وأننا جزء من الحل وهو ما دعانى لتعزيز الحديث فى هذا المحور الذى أرى فيه خير للوطن كله".

وأضاف الزمر فى تصريحاته أننى أقف مع موقف الجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية حريصًا عليهما، وذلك لما رأيته من صدق وموضوعية وحرص على الدولة المصرية والتزام بالسلمية ورفض كل أشكال الظلم والفساد, ودعم مساعي الخير للمصالحة الوطنية وكل ما يفيد الوطن والمواطن.

يذكر أن أسامة حافظ رئيس شورى الجماعة الإسلامية كان قد أكد أنه لا مجال لاتهام الزمر فى قصده ونيته ولا مجال للحديث عن الضعف والتخاذل خاصة ممن ينحصر جهادهم فى تقضية وقت فراغهم فى العبث على "فيس بوك"، مضيفًا: "نعم من حقى ألا يعجبنى الكلام ومن حقى أن أناقشه وأهاجمه، ولكن لا يليق أن يتحدث شاب فى سن أحفاده متطاولاً أو متهما قصده ونيته".

وطالب الجميع بالاكتفاء بهذا القدر من النقد على مقالة الزمر، أو على الأقل أن يكون كلامنا بطريقة تليق بنا حسبما تعلمنا من النهج النبوى.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:58 ص
  • فجر

    03:57

  • شروق

    05:27

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:41

  • عشاء

    20:11

من الى