• الخميس 16 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر11:58 م
بحث متقدم

سلامة يكشف أسباب استقواء المرأة

الحياة السياسية

سلامة
سلامة

حنان حمدتو

أوضح  الكاتب الصحفي عبد الناصر سلامة، أن هناك دراسات تتحدث عن ارتفاع نسبة الأزواج الذين يتعرضون للعنف من الزوجات إلى أكثر من 60%، الأرقام تشير إلى أن نسبة الطلاق عن طريق الخلع بلغت نحو 70% من مجموع الطلاق عموماً، بعضها لأسباب غريبة وواهية، ليس رومانسياً، ليس اجتماعياً، ليس رياضياً، ليس كوميدياً، إلى آخر قائمة طويلة من الدلع والسخف فى الوقت نفسه، مع عدم إنكارنا أن هناك من الأزواج من يستحقون التنكيل، إلا أن الواقع يشير إلى أن كل القوانين التى صدرت خلال السنوات الأخيرة، فيما يتعلق بعلاقة الرجل بالمرأة، أو الزوج بالزوجة، قد انحازت للمرأة بشكل صارخ، وفى مقدمتها الحضانة والرؤية والنفقة والمتعة، إلى غير ذلك من تفريعات.

وأضاف "سلامة" خلال مقال  له  بـ "المصرى اليوم" بعنوان "حوارات  نون النسوة" أنه على مستوى العمل فحدّث ولا حرج، فقد يتم تفضيل المرأة فى الكثير من المهن، والاعتماد عليها أكثر فى العديد من المهام، لدرجة أن نسبة ليست قليلة من النساء الآن تتمنى أن لو كان هناك قانون يسمح لهن بالانسحاب إلى المنزل والحصول على نصف أجر وليس أجراً كاملاً، نتيجة ما تلاقيه المرأة من مصاعب ومتاعب يومية من جهة، ولحاجة المنزل والأبناء إليها من جهة أخرى، مع وجوب الاعتراف بأن بنات وأبناء السيدة العاملة يعانون أكثر من غيرهم ممن لا تعمل أمهاتهم، إلا أنها ضرورات الحياة.

وتابع الكاتب قائلا: "بالفعل كنا أمام حالات ونماذج كل منها تمثل أسطورة في التعاون بين الزوج والزوجة، أو بين الرجل والمرأة، مع نسب طلاق هى الأدنى فى تاريخ مصر، وقت أن كانت الأمية تزيد على 85%، وكأن المدنية والتعليم والتحضر جنحت بنا إلى الاتجاه المعاكس الأكثر تفككاً، وكأن لسان الحال يقول: هناك شىء ما خطأ، قد تكون المناهج الدراسية، قد يكون الإعلام، قد تكون الدراما، قد تكون القوانين، قد تكون الجمعيات المستحدثة التى حملت على عاتقها شعارات جوفاء، من خلال قيادات نسائية أخفقت اجتماعياً حتى النخاع، واعتبرته فى نهاية الأمر حرية، واستقلالا، وتقرير مصير، وكأننا أمام شؤون أو نزاعات دولية، وليس سكناً ومودة " .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • فجر

    03:57 ص
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى